خطوات مقبلة.. أردوغان يرسل وفدًا إلى روسيا لبحث مصير إدلب

الرئيس التركي، رجيب طيب أردوغان (الأناضول)

ع ع ع

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن وفدًا تركيًا سيصل إلى العاصمة الروسية (موسكو) لإجراء مباحثات حول مدينة إدلب.

وقال أردوغان، بحسب وكالة “الأناضول” اليوم، الأحد 22 من كانون الأول، إن وفدًا تركيًا سيصل إلى موسكو، غدًا الاثنين، لإجراء محادثات مع الروس حول إدلب.

وأضاف أن تركيا ستحدد خطواتها المقبلة بناء على النتيجة التي ستتمخض عنها المباحثات.

ويأتي التحرك التركي بعد تصعيد عسكري من قبل النظام السوري وروسيا على مناطق إدلب وريفها، بشكل كبير خلال الأيام الماضية، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات إضافة إلى نزوح الآلاف.

ويحاول النظام وحلفاؤه السيطرة على شرق الطريق الدولي “M5″، وإفراغ المنطقة من سكانها بالغارات الروسية المكثفة المتواصلة حتى اليوم، في ظل وضع “مأساوي” تشهده منطقة معرة النعمان، بحسب “الدفاع المدني السوري”.

وأكد أردوغان أن تركيا لا يمكنها وحدها تحمل موجة هجرة جديدة من إدلب، مشددًا أنها ستواصل بذل قصارى جهدها بالتواصل مع روسيا لإنهاء الهجمات على إدلب.

وأشار إلى أن أكثر من 80 ألف شخص نزحوا إلى الحدود التركية.

وأكد مدير فريق “منسقو الاستجابة” محمد حلاج، لعنب بلدي، أن نحو 80 ألف نسمة نزحوا من منطقة معرة النعمان وريفها في الأيام الخمسة الماضية إلى ريف إدلب الشمالي، وتوزعوا في المخيمات والأراضي الزراعية، بالقرب من الحدود التركية.

ويترافق التصعيد الجوي على المنطقة مع عملية عسكرية برية بدأتها قوات النظام بدعم روسي في الأيام الماضية، وأدت إلى التقدم والسيطرة على عدد من القرى بريفي إدلب الشرقي والجنوبي، لتصبح قوات النظام على بعد نحو 13 كيلومترًا عن معرة النعمان.

واقتربت قوات النظام السوري من نقطة المراقبة التركية في الصرمان بريف إدلب الجنوبي، وسط حديث عن محاصرتها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة