“المفوضية” تحدد خططها لمساعدة اللاجئين في دول الجوار لعام 2020

أطفال لبنانيون ينظرون إلى مخيمات السوريين في بلدية عرسال - 19 حزيران 2019 (AP)

أطفال لبنانيون ينظرون إلى مخيمات السوريين في بلدية عرسال - 19 حزيران 2019 (AP)

ع ع ع

حددت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أمس، الأحد 22 من كانون الأول، حاجتها لمبلغ 5.4 مليار دولار لمساعدة 5.6 مليون لاجئ سوري في دول الجوار لعام 2020.

وتوقعت المفوضية انخفاض أعداد اللاجئين السوريين، في تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر، لتصل إلى 5.4 مليون لاجئ، مع تقديرها أن أعداد السوريين المقيمين في تلك الدول تبلغ 7.3 مليون سوري.

وتستهدف خطة المساعدة 4.5 مليون شخص من سكان الدول المستضيفة للاجئين السوريين.

وبينت أن أعداد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا تبلغ نحو 3.7 مليون، وتوقعت أن تقل أعدادهم خلال العام المقبل بنحو 200 ألف لاجئ، وتستهدف الأمم المتحدة بخطتها 1.8 مليون شخص من مواطني الدول المستضيفة.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في العراق 244 ألفًا، ومن المتوقع زيادة عددهم بنحو 11 ألفًا بحلول نهاية العام الحالي، ولكن أعداد السوريين الحقيقية، وفق تقديرات المفوضية، تقل بعشرة آلاف، وعدد المستهدفين بالمساعدات من المجتمعات المتأثرة 158 ألفًا.

وعدد اللاجئين المسجلين في الأردن 654 ألف سوري، من المتوقع انخفاض أعدادهم بـ500 ألف بحلول نهاية العام الحالي، أما العدد الكلي المقدر للسوريين فهو 1.4 مليون، وعدد الأفراد المستهدفين من المجتمعات المضيفة هو 520 ألف شخص.

وفي مصر، بلغ عدد اللاجئين المسجلين 129 ألفًا، ومن المتوقع أن يزيدوا بنحو سبعة آلاف، أما عدد السوريين المقدر فهو 500 ألف، والأفراد المستهدفون بالمساعدة بالمناطق المتأثرة 804 آلاف شخص.

وفي لبنان سجلت المفوضية 919 ألفًا وتوقعت أن تقل أعدادهم بحوالي 180 ألفًا مع نهاية العام الحالي، في حين بلغ العدد المقدر الكلي للسوريين 1.5 مليون سوري، وعدد المستهدفين بالمساعدات من المجتمعات المتأثرة 2.2 مليون شخص.

وتقدر المفوضية وجود نحو 70% من اللاجئين السوريين تحت خط الفقر في دول الجوار، مع استمرار معاناتهم من البطالة وعدم الوصول المتساوي لخدمات التعليم.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين العائدين طوعًا لعام 2019 نحو 91 ألفًا، بحسب تقرير المفوضية، الذي قدر أن 0.5% من اللاجئين السوريين سينضمون لبرامج إعادة التوطين، مع أن واحدًا من كل 20 منهم فقط من المحتاجين، وتبلغ النسبة الكلية لأعداد اللاجئين السوريين الذين هم بحاجة لإعادة التوطين ويحققون شروطه 10%.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة