fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصدر: مقتل سبعة عناصر من قوات النظام في البادية السورية

كمين لمقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” يستهدف رتل لقوات النظام السوري في منطقة السخنة بريف حمص الشرقي 17 تشرين الثاني 2019 (وكالة أعماق)

ع ع ع

قالت شبكة محلية موالية للنظام في دير الزور، إن عددًا من مقاتلي النظام في منطقة البادية قُتلوا، بالتزامن مع تكثيف تنظيم “الدولة الإسلامية” عملياته في تلك المنطقة.

ونشرت صفحة “شبكة أخبار دير الزور” الموالية للنظام السوري اليوم، الثلاثاء 24 من كانون الأول، أسماء سبعة مقاتلين من الفرقة الـ”17 مشاة” التابعة للنظام، مشيرة إلى أنهم قُتلوا في منطقة البادية، دون أن تذكر الجهة التي قتلتهم.

كما نشرت الشبكة صورًا لعدد من الجرحى الذين أصيبوا خلال نفس الاشتباكات التي قالت إنها حدثت فجر اليوم.

بسم الله الرحمن الرحيم{ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ…

Gepostet von ‎شبكة أخبار دير الزور Deir AL-Zour-News‎ am Dienstag, 24. Dezember 2019

وكثف تنظيم “الدولة” مؤخرًا عملياته ضد قوات النظام السوري في البادية السورية، الممتدة من ريف حمص حتى ريف دير الزور، وذلك بعد نحو شهرين على مقتل زعيمه “أبو بكر البغدادي”، وتنصيب “أبو إبراهيم الهاشمي” زعيمًا جديدًا.

وكان أحدث هجوم للتنظيم على موقع لقوات النظام السوري في بادية دير الزور، في 16 من كانون الأول الحالي، حيث تمكن من السيطرة عليه لعدة ساعات قبل أن ينسحب منه موقعًا قتلى في صفوف قوات النظام.

وتطلبت استعادة الموقع من قبل النظام استقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، حيث أرسلت ميليشيا “الدفاع الوطني” حينها تعزيزات عسكرية إلى منطقة الشولا.

وأظهرت صور نشرتها شبكة “أخبار دير الزور” الموالية للنظام وصول قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في دير الزور، فراس العراقية، إلى المنطقة برفقة قوة عسكرية تابعة له.

وقالت شبكة “الشرق نيوز” المحلية حينها، إن التنظيم هاجم منطقة الشولا على طريق دير الزور- دمشق، مشيرة إلى وقوع قتيلين في صفوف النظام خلال الاشتباكات التي دامت لساعات.

ولا يعلق النظام السوري على الهجمات التي تتعرض لها قواته في مناطق البادية السورية، بينما تشير صفحات موالية على “فيس بوك” إلى الخسائر البشرية الناجمة عن تلك الهجمات.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

ويتخذ من تلك المناطق جيوبًا صغيرة ومتفرقة، وتتركز عملياته على شكل هجمات سريعة وخاطفة ضد قوات النظام على امتداد البادية السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة