قناة “لنا” ستبث حلقة الرياضة السورية التي أوقفت عرضها سابقًا

رنا شميس وتمام بليق من برنامج لازم نحكي 2019 (يويتوب)

رنا شميس وتمام بليق من برنامج لازم نحكي 2019 (يويتوب)

ع ع ع

أعلنت قناة “لنا” المحلية السورية أمس، الثلاثاء 24 من كانون الأول، عن عرض الحلقة الثانية من برنامج “لازم نحكي”، التي خُصصت للحديث عن الرياضة السورية.

وسبق أن أعلنت القناة عن عدم بث الحلقة الثانية من البرنامج التي اجتمع فيها رياضيون سوريون حققوا نجاحات كبيرة، وتحدثوا فيها عن أحوال كرة القدم السورية، دون بيان الأسباب.

ونشرت القناة أمس مقطعًا ترويجيًا جديدًا، مختلفًا عن المقطع الترويجي الأول.

وستُبث الحلقة يوم الأحد المقبل، 29 من كانون الأول الحالي، أي بعد يوم واحد من انتخابات اتحاد كرة القدم السوري، التي ستقام في 28 من كانون الأول الحالي.

ما أصل الحكاية؟

كان من المقرر أن تعرض القناة حلقة محورها الحديث عن واقع الرياضة السورية، بحضور نجوم الكرة السورية السابقين، محمد عفش وعبد القادر كردغلي ونزار محروس، بالإضافة إلى الإعلامي الرياضي لطفي الأسطواني.

وناشدت مقدمة البرنامج، رنا شميس، رئيس النظام السوري للتدخل في الرياضة، بحسب ما ظهر في الإعلان الترويجي.

لكن إلغاء عرض الحلقة الثانية من برنامج “لازم نحكي” أثار جدلًا واسعًا بين متابعي المحطة التلفزيونية، ومتابعي الرياضة السورية.

وعرضت القناة الإعلان الترويجي للحلقة، عبر صفحتها في “فيس بوك” وقناتها على “يوتيوب”، قبل أن تحذفه لاحقًا وتلغي عرض الحلقة دون بيان الأسباب، وعرضت عوضًا عنه إعلانًا ترويجيًا لحلقة أخرى.

هجوم على القناة

أثار عد نشر الحلقة وحذف المقطع الترويجي حفيظة صفحات رياضية وفنية سورية على “فيس بوك”، انتقدت القناة وسياستها.

وتساءلت صفحة “المنتخب السوري للرجال”، وهي صفحة غير رسمية، عن سبب عدم بث الحلقة، وقالت الصفحة، “قالوا لازم نحكي، وفي أول حلقة من المفترض أن يُقال الحق فيها حُذفت ومُنعت من العرض. البلد غارقة في الفساد”.

بينما كتبت صفحة “شغف الكرة السورية”، في “فيس بوك”، “انتصار كبير لموفق جمعة (رئيس الاتحاد الرياضي العام في سوريا)، على ما يبدو قناة لنا استعاضت عن حلقة نجوم الرياضة بحلقة ثانية”.

وكان إعلان الحلقة استدعى انتقادات عدد من العاملين في الرياضة السورية، فكتب لاعب كرة القدم السابق زياد شعبو منشورًا هاجم فيه مقدم البرنامج تمام بليق، وكتب عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، في 24 من أيلول الماضي، مخاطبًا بليق “من قال لك إننا بحاجة نصيحتك، ماذا تعرف عن تاريخ موفق جمعة حتى تحكي عنه؟”.

وأضاف شعبو، “بما أن الموضوع وصل لأن يتكلم مذيع كان أكثر ما يستطيع فعله هو استضافة فنانة لسؤالها عن فنانة أخرى وافتعال المشاكل، بناءً عليه أنا مع اللواء موفق جمعة”.

موقف زياد شعبو لم يختلف كثيرًا عن موقف الصحفي الرياضي المثير للجدل علاء محمد، الذي أشار في منشور عبر “فيس بوك”، في 25 من أيلول الماضي، إلى عدم قبوله بمطالبة إعلامي لبناني إقالة مسؤول سوري، حسب تعبيره، مؤكدًا تواصله مع الشركة المالكة لقناة “لنا” ومع موفق جمعة، رئيس الاتحاد الرياضي العام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة