الحريري يهاجم جبران باسيل: لن أترأس حكومة في لبنان إذا لم تعتدل

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يقدم استقالته من الحكومة اللبنانية - 29 تشرين الأول 2019 (AFP)

ع ع ع

اعتبر رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، أن الحكومة الجديدة في لبنان التي كُلّف حسان دياب بتشكيلها “ستكون حكومة الوزير جبران باسيل”، في إشارة إلى أن باسيل هو من يقف وراء تشكيلها.

وقال الحريري، في حديث صحفي أمس، الثلاثاء 24 من كانون الأول، “لن أترأس أي حكومة يكون فيها باسيل (…) إلا إذا اعتدل هو ورئيس الجمهورية”، وفق ما أوردته “الوكالة الوطنية للإعلام”.

وأضاف، “لا يمكن أن أعمل مع من يهاجمني على الدوام، ولم ألتقِ الرئيس المكلف (حسان دياب) قبل يوم واحد من تكليفه، كما أشيع، إنما قبل أسبوع في إطار المشاورات التي كنت أجريها”.

وجاءت تسمية دياب رئيسًا للحكومة، بعد موافقة 69 نائبًا لبنانيًا، حين تلقى دعمًا بارزًا من كتلة “الوفاء للمقاومة” التابعة لـ“حزب الله” والمؤلفة من 13 نائبًا، بالإضافة إلى الكتلة “القومية الاجتماعية المؤلفة” من ثلاثة نواب، في حين امتنعت كتلة “تيار المستقبل”، المؤلفة من 19 نائبًا عن تزكية دياب.

وكان الحريري، أعلن استقالته نهاية تشرين الأول الماضي، على وقع الاحتجاجات الشعبية الداعية إلى تحسين الوضع المعيشي والاقتصادي والتي ترفع شعار إسقاط النظام أيضًا.

واعتبر الحريري نفسه أنه هو “من يطفئ النار في لبنان لا من يلعب بها”، موجهًا كلامه هذا إلى رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، وفق “الوكالة الوطنية للإعلام”.

وأضاف، “لا أقبل بشيطنة السنة واتهامهم بسرقة البلد، ولم أُسمِّ الرئيس المكلف، ولن أقدم تغطية سياسية له ولا ثقة، إذا اقتضى الأمر”.

وعما إن كان يرى أن الحكومة الجديدة يصح فيها وصف حكومة “حزب الله”، قال الحريري “هذه حكومة جبران باسيل”، وفق ما أوردته صحيفة “الشرق الأوسط”.

وشدد على أنه لن يعمل مع جبران باسيل، قائلًا، “هذه الناس لا يمكن أن أعمل معها بعد اليوم، هو يريد أن يدير البلد وحده”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة