أردوغان يطالب بتهدئة في إدلب لوقف اللجوء إلى تركيا

ع ع ع

طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بوجوب تطبيق تهدئة في مدينة إدلب شمالي سوريا، من أجل إيقاف موجة اللجوء إلى الأراضي التركية.

وقال أردوغان في اجتماع مع رؤساء المحافظات لـ”حزب العدالة والتنمية” اليوم، الخميس 26 من كانون الأول، إن “هجمات النظام السوري في إدلب لا تجعل وقف إطلاق النار الدائم ممكنًا”.

وأضاف أردوغان أن نحو 100 ألف شخص فروا باتجاه الحدود التركية، مشيرًا إلى أنه تم إبلاغ أوروبا بعدم قدرة تركيا على استيعاب موجة جديدة من اللاجئين، مهددًا أن “يدفع الجميع الثمن” إذا لم تحدث التهدئة.

ويأتي ذلك في ظل هدوء تشهده جبهات مدينة إدلب خلال الساعات الماضية، بعد أيام من التصعيد العسكري من قبل النظام السوري وروسيا.

وشنت قوات النظام السوري بدعم الطيران الروسي هجومًا على محافظة إدلب، وسيطرت على نحو 320 كيلومترًا مربعًا في ريفيها الجنوبي والشرقي، في غضون أسبوع.

في حين أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير”، اليوم، “استعادة السيطرة على إحدى النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام على محور أبو جريف في ريف إدلب الشرقي، ومقتل وجرح مجموعة كاملة داخلها”.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، أعلن الثلاثاء الماضي أن تركيا أرسلت رسالة حازمة إلى روسيا بشأن هجوم النظام السوري العسكري على مناطق ريف إدلب.

وأضاف كالن أن روسيا تعهدت بأنها ستبذل جهدها، لوقف هجمات النظام السوري على إدلب خلال 24 ساعة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة