ناشطون لبنانيون يدعون لـ “أحد المحاسبة” احتجاجًا على “الفساد”

الاحتجاجات في لبنان (رويترز)

الاحتجاجات في لبنان (رويترز)

ع ع ع

دعا ناشطون لبنانيون للخروج اليوم في مظاهرات أطلقوا عليها اسم “أحد المحاسبة”.

ومن المرتقب أن تخرج مظاهرات اليوم، الأحد 29 من كانون الأول، تلبية لدعوة أطلقها ناشطون لبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي، في ساحة رياض الصلح وسط بيروت، وأمام منزل رئيس الحكومة المكلف حسان دياب، وفي محافظات لبنانية عدة.

وأمس تجمع عشرات الأشخاص أمام منزل دياب في بيروت، مطالبين باستقالته، وذلك بعد مرور عشرة أيام على اختياره لهذا المنصب.

وجاءت تسمية دياب رئيسًا للحكومة، بعد موافقة 69 نائبًا لبنانيًا، حين تلقى دعمًا بارزًا من كتلة “الوفاء للمقاومة” التابعة لـ“حزب الله” والمؤلفة من 13 نائبًا، بالإضافة إلى الكتلة “القومية الاجتماعية” المؤلفة من ثلاثة نواب، في حين امتنعت كتلة “تيار المستقبل”، المؤلفة من 19 نائبًا عن تزكية دياب.

يعرّف حسان دياب، وهو أستاذ جامعي في هندسة الاتصالات، عن نفسه بأنه عضو في نادي الاختصاصيين، متنصلًا من أي انتماء لأي حزب أو تيار لبناني.

ورفض دياب (60 عامًا) تصنيف العديد من وسائل الإعلام الغربية بينها وكالة “رويترز” و”BBC” له على أنه مرشح عن “حزب الله”، وقال “أؤكد أني صاحب اختصاص ومستقل، وتوجهي أن تكون الحكومة بالفعل حكومة اختصاصيين مستقلين ولم ألتقي بأحد من حزب الله أو حركة أمل منذ شهور”.

وخلف دياب سعد الحريري، الذي أعلن استقالته نهاية شهر تشرين الأول الماضي، على وقع الاحتجاجات الشعبية.

ويطالب المحتجون منذ استقالة حكومة الحريري بتشكيل حكومة تكنوقراط تكون قادرة على التعامل مع الوضعين السياسي والاقتصادي المتدهورين.

ويشهد لبنان منذ 17 من تشرين الأول الماضي، احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد الطبقة السياسية المتهمة بالفساد والمسؤولية عن تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة