fbpx

من هو اللاعب العربي الذي تصدر قائمة هدافي العالم في 2019

لاعب نادي النصر السعودي، المغربي عبد الرزاق حمد الله يتسلم كرة بعد تسجيله لثلاثية في الدوري السعودي (نادي النصر تويتر)

لاعب نادي النصر السعودي، المغربي عبد الرزاق حمد الله يتسلم كرة بعد تسجيله لثلاثية في الدوري السعودي (نادي النصر تويتر)

ع ع ع

حقق مهاجم نادي النصر السعودي، المغربي عبد الرزاق حمد الله، رقمًا قياسيًا بعد تسجيله لثلاثية في المباراة التي جمعت فريقه أمس، السبت 28 من كانون الأول، مع فريق الفيحاء ضمن الدوري السعودي للمحترفين.

وحقق النصر (العالمي) الفوز أمام الفيحاء برباعية، بعد أن كانت النتيجة تشير إلى التعادل في الدقيقة الـ 80 ضمن مجريات الجولة 13.

ثلاثية المهاجم الغربي جعلت منه هدافًا للعالم في عام 2019 برصيد 57 هدفًا في مختلف البطولات ليتفوق بذلك على البولندي روبرت ليفاندوفيسكي، مهاجم بايرن ميونخ الألماني، الذي سجل 54 هدفًا.

https://www.facebook.com/GoalAR/photos/a.153815484681111/2821708474558452/?type=3&theater

وكتب حمد الله عبر “تويتر” عن سعادته بتحقيقه لقب هداف العالم في 2019، مشيرًا إلى أنه يتطلع إلى نجاحات أخرى في العام الجديد.

يعتبر حمد الله واحدًا من المواهب العربية التي بزغ نجمها خلال الموسم الماضي، بعد انتقاله إلى نادي النصر، ولكن على الرغم من ذلك تعثرت مسيرته المهنية واصطدمت بالعديد من العوائق على صعيد المنتخب المغربي، وأعلن اعتزاله دوليًا في تشرين الثاني الماضي.

انضم عبد الرزاق حمد الله إلى فريق النصر، الصيف الماضي، قادمًا من الريان القطري، وأظهر قدرته التهديفية الكبيرة  التي قادته إلى تحطيم العديد من الأرقام القياسية، وأظهرت قدرته على هز الشباك.

لقب بـ “الظاهرة العربية” في تشبيه إلى رونالدو الظاهرة البرازيلية، و”سواريز العرب” بتشبيهه بهاجم نادي برشلونة، الأورغوياني لويز سواريز، بسبب مشاكسته لمدافعي الخصوم.

من هو عبد الرزاق حمد الله

عبد الرزاق حمد الله هو مهاجم مغربي ولد في مدينة آسفي عام 1990، وانطلقت مسيرته مع نادي مدينته أولمبيك أسفي في موسم 2010- 2011، وانهى الموسم التالي مع فريقه في وصافة هدافي الدوري المغربي برصيد 15 هدف، وتجاوز رقمه في الموسم التالي، قبل أن ينتقل إلى أولسوند النرويجي.

شارك حمد الله مع فريقه النرويجي في 27 مباراة وسجل 15 هدفًا، قبل أن ينتقل إلى غوانغجو الصيني وأحرز معه 25 هدفًا في 32 مباراة، قبل أن يعود إلى الدوريات العربية من بوابة الجيش القطري ثم الريان، قبل أن يتوجه إلى النصر السعودي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة