fbpx

إجلاء السفير الأمريكي في العراق بعد احتجاجات يقودها “حزب الله”

متظاهر يرفع راية كتائب حزب الله العراقي قرب السفارة الأمريكية في بغداد- 31 من كانون الأول 2019 (تويتر)

متظاهر يرفع راية كتائب حزب الله العراقي قرب السفارة الأمريكية في بغداد- 31 من كانون الأول 2019 (تويتر)

ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية العراقية إجلاء السفير الأمريكي من العراق بعد تطويق السفارة من قبل متظاهرين بقيادة “كتائب حزب الله”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر في الخارجية العراقية اليوم، الثلاثاء 31 من كانون الأول، إجلاء السفير وموظفي السفارة الأمريكية إثر احتجاجات أمامها.

وتجمع آلاف المتظاهرين أمام السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد، قبل اقتحام بواباتها.

وبحسب ما نقلته قناة “الجزيرة”، فإن المحتجين يضرمون النار داخل حرم السفارة، ما أدى إلى دوي صافرات الإنذار داخل مقر السفارة.

ونشرت وسائل إعلام صورًا وتسجيلات تظهر حمل المتظاهرين، الذين طالبوا بإقفال السفارة، رايات “كتائب حزب الله” العراقي، و”الحشد الشعبي”.

من جهته، قال “الحشد الشعبي”، عبر حسابه في “تويتر”، إن عشرة أشخاص جرحوا من المحتجين إثر إطلاق نيران وقنابل دخانية من قبل حرس السفارة الأمريكية.

ولم يصدر أي تعليق من قبل الولايات المتحدة حول اقتحام سفارتها حتى إعداد التقرير.

ويأتي ذلك يعد استهداف طائرات أمريكية مواقع عسكرية لـ”كتائب حزب الله” في العراق وسوريا، المدعومة من إيران، أمس، ما أدى إلى مقتل 25 عنصرًا وجرح 51 آخرين.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الأحد الماضي، إنها “استهدفت ثلاثة مواقع لحزب الله في العراق وموقعين في سوريا، وشملت المواقع منشآت لتخزين الأسلحة، ومواقع قيادة وسيطرة استخدمتها الجماعة للتخطيط وتنفيذ هجمات على قوات التحالف”.

ويعمل “حزب الله” في العراق تحت إمرة “الحشد الشعبي” ويتزعمه “أبو مهدي المهندس”، بينما تنتشر قوات “حزب الله” اللبناني في سوريا منذ 2013، وتعمل بالتنسيق مع قوات النظام السوري.

وتبع الهجوم الأمريكي تهديدات من قبل “حزب الله” العراقي بـ”رد قاسٍ” على الهجمات الأمريكية.

وتزامن الهجوم على السفارة مع تهديدات وجهها وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بحسب ما ذكرته وزارة الخارجية الأمريكية عبر “تويتر” اليوم.

وقالت الوزارة إن الولايات المتحدة سوف ترد بحزم على الهجمات الإيرانية، وستتخذ إجراءات حاسمة للدفاع عن مواطنيها ومصالحها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة