fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قتيل وجرحى باحتفالات رأس السنة في سوريا

ألعاب نارية في سماء مدينة اللاذقية بسبب إحتفالات العام الجديد 2020 (شبكة أخبار اللاذقية)

ع ع ع

قتل شخص وأصيب عشرات المواطنين في محافظات دمشق واللاذقية وحماة، جراء إطلاق النار العشوائي باحتفالات العام الجديد 2020، في مناطق سيطرة النظام السوري، رغم التحذيرات المسبقة حول إطلاق النار العشوائي.

ونقلت صفحة “الشرطة Police”، التابعة لوزارة الداخلية، عن مصدر في غرفة عمليات دمشق اليوم، الأربعاء 1 من كانون الثاني، أن الشاب سيف مصطفى الفريج (17 عامًا) قتل في ساحة باب توما بدمشق، إثر تعرضه لطلق ناري طائش بعد منتصف الليلة الماضية.

وأضاف المصدر، أن ثمانية أشخاص آخرين وصلوا إلى مشافي دمشق بعد تعرضهم لإصابات متفاوتة بسبب إطلاق النار العشوائي احتفالًا بدخول العام الجديد.

كما نقلت إذاعة “ميلودي” المحلية، اليوم، عن مدير مشفى تشرين الجامعي في اللاذقية، أن 12 إصابة وصلت إلى المشفى بسبب المفرقعات، وسبع إصابات أخرى بسبب العيارات النارية الناجمة عن إطلاق النار العشوائي، إضافة لخمس إصابات أخرى وصلت إلى مشفى “الشهيد حمزة نوفل”، نتيجة الألعاب النارية.

إطلاق النار العشوائي عمّ أرجاء معظم المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري في أغلب المحافظات مع دخول الدقائق الأولى للعام الميلادي الجديد 2020، وخاصة في دمشق واللاذقية وحلب وحمص وحماة، رغم الانتشار الأمني والتحذيرات الصادرة عن وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام من إطلاق النار العشوائي.

وأصدرت الوزارة قبيل دخول العام الجديد تعميمًا أكدت فيه، “ضرورة التشديد بموضوع إطلاق العيارات النارية بشكل عشوائي كنوع من الاحتفال بالسنة الجديدة، وعليه ستُكَثف الدوريات الراجلة والمحمولة في كل المناطق ولن يراعى أي شخص يطلق النار مهما كانت صفته”.

وترافق ذلك مع انتشار مكثف لدوريات وعناصر جميع وحدات الشرطة في تلك المدن والمناطق بعد توجيهات الوزارة، لتتسبب تلك الحوادث بعشرات الإصابات العشوائية في صفوف المدنيين.

وتنتشر عناصر قوات النظام السوري والميليشيات الرديفة في مناطق سيطرتها بمعظم المحافظات السورية، في ظل حالة من فوضى السلاح وعجز أمني وحكومي عن ضبط تلك الظاهرة المتزايدة في أغلب المناسبات المحلية.

وكان العام الماضي، شهد مع دخول دقائقه الأولى، مقتل شخصين وإصابة 16 آخرين من المدنيين في عدة محافظات سورية بسبب الرصاص العشوائي في احتفالات رأس السنة، معظم تلك الحالات كانت في مدن الساحل السوري، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وكان ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب نحو 25 آخرين في أنحاء سوريا، في احتفالات رأس السنة 2018، نتيجة إطلاق أعيرة نارية عشوائية.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة