fbpx

السوبر الإسباني يكشف ملامح بطل الليغا

ع ع ع

عروة قنواتي

اعتادت الجماهير في كل النسخ السابقة من كأس السوبر الإسباني أن تقام المباراة قبل بدء منافسات الدوري في كل عام، وتجمع المباراة بالعادة بطل الدوري وبطل الكأس، وإن كان الفريق بطلًا للثنائية في الموسم السابق يتم الاعتماد على الفريق الخاسر ببطولة الكأس ليشغل بطاقة المباراة الحاسمة في كأس السوبر.

هذا العام ضمت بطولة كأس السوبر أربعة فرق، وهي بطل الكأس وبطل الدوري ووصيفه وصاحب المركز الثالث، أي إن فرق برشلونة وفالنسيا وريال مدريد وأتلتيكو مدريد ستلعب السوبر الإسباني، الذي تدور أحداثه في المملكة العربية السعودية، من 8 إلى 12 من كانون الثاني الحالي.

نصف النهائي أدخل برشلونة في مواجهة أتلتيكو مدريد، وفالنسيا في مواجهة ريال مدريد، ثم النهائي الذي يمكن أن يصبح “كلاسيكو الأرض مجددًا”، في مواجهة منطقية بين الريال والبارسا، أو أن تكون منافسة الفرق غير الطامحة بجدية للقب الدوري هي الأشرس على لقب “البريستيج” كأس السوبر (فالنسيا وأتلتيكو)، فكل الفرص متاحة ومفتوحة ضمن أحلام اللقب المقبل بين ذهاب وإياب الدوري الإسباني.

برشلونة هو سيد المسابقة بـ13 لقبًا، يليه النادي الملكي بعشرة ألقاب، أما أتلتيكو مدريد فقد عانق الكأس مرتين، وفالنسيا مرة واحدة.

إذًا، هل فعلًا يمكن لهذه البطولة القصيرة أن تكشف ملامح بطل الدوري مع دخول مرحلة الإياب؟

على الرغم من أن الفارق بين المراكز الثلاثة الأولى في الترتيب العام للدوري ليس كبيرًا كما في الدوري الإنجليزي، شهد الصراع بين البارسا والريال في السنوات الأخيرة فارقًا في حسم مسألة الدوري لأحد الفريقين قبل عدة مراحل، مع هبوط كامل في معنويات أحدهما بالمنافسة، وتوقفها قبل عدة أسابيع، نتيجة ضربات قد تأتي من دوري أبطال أوروبا أو في مواجهة الكلاسيكو بينهما ذهابًا وإيابًا.

وأيضًا يمكن لأتلتيكو الأقوى دفاعيًا في الدوري حتى الآن أن يخلط الأوراق خلال الدوري، في حال حقق نتائج طيبة متوقعة في السوبر، وإذا استطاع سيميوني أن يحجز اللقب لمصلحة الروخيبلانكوس.

المفارقة أيضًا أن الفرق الأربعة في السوبر هي أبرز وأشد الفرق منافسة في الدوري، وموجودة في الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا، ما يجعل المنافسة الشديدة والصراع يصل إلى مرحلته الأخيرة بحسب المعنويات والثبات والرغبة في إكمال المنافسة ضمن أوراق البطولات أيًا كانت، بما فيها منافسة بطولة كأس إسبانيا للعام 2020.

إذًا، ملامح بطل الموسم الجديد ستكون أوضح بشكل كبير من خلال نصف نهائي ونهائي السوبر، الذي قد يشهد كلاسيكو الأرض أو مواجهة ديربي أبناء العاصمة الإسبانية مدريد فيما بينهما، أو نسخة عن لقاء كأس إسبانيا العام الماضي بين البلوغرانا والخفافيش، ولربما الخفافيش والروخي بلانكوس معًا إلى النهائي والريال والبارسا خارج المنافسات! وإلى مزيد من إشارات الاستفهام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة