“وو لي”.. صاحب “السبق الصيني” في الدوري الإسباني

اللاعب الصيني وو لي بعد تسجيله هدف التعادل على برشلونة 4 كانون الثاني 2019 (EPA)

اللاعب الصيني وو لي بعد تسجيله هدف التعادل على برشلونة 4 كانون الثاني 2019 (EPA)

ع ع ع

سجل اللاعب الصيني وو لي هدف التعادل لفريقه، إسبانيول، أمام برشلونة أمس، السبت 4 من كانون الثاني، في الدقائق الأخيرة، في مباراة مشوقة جمعت بين الفريقين ضمن منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.

وو لي، اللاعب صاحب الـ28 عامًا، هو أول لاعب صيني يحرز هدفًا في مرمى برشلونة، ليدخل التاريخ، ويضيف إلى سجله إنجازًا جديدًا.

ولد وو لي في منطقة نانجينغ، التابعة لمقاطعة جيانغسو في الصين عام 1991، وسجل اسمه في تاريخ كرة القدم الصينية، باعتباره أصغر لاعب يلعب مباراة احترافية في كرة القدم بالصين، وكان عمره أقل من 15 عامًا.

لا تتجاوز القيمة السوقية للاعب عشرة ملايين يورو، بحسب موقع “TRANSFER MARKET”، وفق آخر تحديث له في 20 من كانون الأول 2019.

في عام 2005 انتقل وو لي، من فريقه شانغهاي جينباو إلى فريق شانغهاي، حيث سطع نجمه محليًا، وحقق خلال الدوري الصيني جائزة أفضل لاعب وجائزة هداف البطولة، وهو أول لاعب صيني يحقق الجائزتين منذ عام 2007.

انتقل بعدها إلى الدوري الإسباني، عبر بوابة نادي إسبانيول في الانتقالات الشتوية، في كانون الثاني من العام 2019، مقابل مليوني يورو.

شارك اللاعب في 28 مباراة مع إسبانيول منذ انتقاله قبل عام، منها 16 مباراة في الدوري الإسباني، وأحرز هدفين، ومباراة واحدة في كأس الملك وأحرز هدفين.

على الصعيد الأوروبي لعب وو لي 11 مباراة بين الدوري الأوروبي وتصفياته، وأحرز هدفين وصنع هدفًا وحيدًا.

لا تبدو الأهداف كثيرة بالنسبة للاعب الصيني الذي يستطيع اللعب في ثلاثة مراكز، إذ يلعب كجناح أيسر وجناح أيمن ومهاجم صريح، لكن الأرقام التي سجلها حتى الآن تعد جيدة بالنسبة للاعب لا يلعب في أحد الفرق المتقدمة في الدوري الإسباني، إذ يحتل إسبانيول المركز الأخير في الدوري الإسباني برصيد 11 نقطة فقط.

مع بداية ممارسة اللاعب لكرة القدم، رُفض من قبل أكاديمية جيانغ ساينتي بسبب حجمه الصغير، إلا أنه استطاع الحصول على رسالة توصية من قبل اللاعب لي هونغ بينغ، والتحق بأكاديمية جينباو، ثم بدأ مشواره الكروي وصولًا إلى إسبانيول.

في 17 من شباط 2019، شارك وو لي أساسيًا مع فريقه في لقاء فالنسيا، ليصبح أول لاعب صيني في التاريخ يبدأ أساسيًا في الدوري الإسباني، وفي 2 من آذار 2019، سجل لي في مرمى بلد الوليد، ليصبح أول لاعب صيني يسجل هدفًا في الدوري الإسباني.

لم يتوقف الحظ السعيد مع اللاعب عند هذا الحد، إذ سجل في مباراة فريقه ضد سيسكا موسكو في الدوري الأوروبي، ليصبح أول لاعب صيني يسجل في المسابقات الأوروبية.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة