علي مملوك من طهران: اغتيال سليماني تمهيد لتحرير فلسطين

أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني ورئيس مكتب الأمن الوطني السوري علي مملوك – 5 من كانون الثاني 2020 (ارنا)

ع ع ع

اعتبر رئيس مكتب الأمن الوطني السوري، علي مملوك، أن اغتيال قائد “فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري” الإيراني، قاسم سليماني، هو “تمهيد لتحرير فلسطين”.

جاء ذلك خلال زيارة مملوك إلى طهران كمبعوث خاص لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أمس، الأحد 5 من كانون الثاني.

وقال مملوك، خلال لقائه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، إن “سليماني ينتمي إلى جميع الأحرار ومقارعي الظلم بالعالم، وبالتأكيد استشهاده تمهيد لتحرير فلسطين وتدمير الكيان الإسرائيلي”.

واعتبر مملوك، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية، أن “تألم الشعب السوري واللبناني والعراقي واليمني والأفغاني من استشهاد سليماني ليس أقل من الشعب الإيراني”.

وكان سليماني قُتل مع نائب رئيس “الحشد الشعبي” في العراق، أبو مهدي المهندس، بقصف أمريكي استهدفه بعد خروجه من مطار بغداد الدولي قادمًا من سوريا، الخميس الماضي.

وهدد شمخاني برد قاسٍ على عملية الاغتيال، وأكد أن الرد بالتأكيد سيكون عسكريًا.

واعتبر أن “أمريكا ستدرك قريبًا أن اغتيال سليماني سيكون أكثر خطورة عليها من حياته”.

وتسلّم سليماني قيادة “فيلق القدس”، التابع لـ”الحرس الثوري” الإيراني، والمسؤول عن العمليات العسكرية خارج حدود إيران الإقليمية، في عام 1998، خلفًا للقائد السابق أحمد وحيدي.

ويعتبر من أبرز القياديين الإيرانيين الذين ينفذون ويرسمون السياسة العسكرية لإيران في سوريا، خلال سنوات الحرب الماضية.

وظهر سليماني أكثر من مرة في ريف حلب بعد سيطرة قوات النظام السوري على الأحياء الشرقية في حلب، أواخر 2016، في إشارة إلى سيطرة الميليشيات الإيرانية على المدنية، لا سيما أن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لم يزر المدينة حتى الآن.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة