من هو دميانوس قطار المرشح الأبرز لحقيبة الخارجية اللبنانية

دميانوس قطار خلال لقائه مع الجزيرة نت - 8 أيار 2014 (الجزيرة)

دميانوس قطار خلال لقائه مع الجزيرة نت - 8 أيار 2014 (الجزيرة)

ع ع ع

عاد اسم الوزير الأسبق، دميانوس قطار، إلى الساحة السياسية اللبنانية بعد اعتماده من قبل رئيس الوزراء اللبناني المكلف، حسان دياب، ليشغل منصب وزير الخارجية في الحكومة التي يشكلها دياب، حسب مصادر مقربة لوكالة “الأناضول“.

وسجل عام 2005 دخول قطار معترك السياسة اللبنانية لمدة ثلاثة أشهر فقط، بعد اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق، رفيق الحريري، وسقوط حكومة رشيد كرامي في شباط 2005، وتقليده ثلاث وزارات (المالية والتجارة والاقتصاد) في آن واحد، ضمن حكومة إنقاذيّة غلب عليها الطابع البيروقراطي وترأسها نجيب ميقاتي، ومهدت للانتخابات النيابية، لتتشكل بعدها حكومة “وحدة وطنيّة” إثر قيام الحلف الرباعي بين قطبي “8 آذار” و”14 آذار”، وتقسيم الحقائب الوزارية محاصصة كما هو الحال في لبنان، وخرج قطار من وزارته.

دميانوس قطار (الأخبار اللبنانية)

دميانوس قطار (الأخبار اللبنانية)

انسحاب “حزب الله” من سوريا وتفعيل الشراكة مع أوروبا والعرب.. أبرز رؤى قطار

يرى قطار أن يتوصل رؤساء الأحزاب والتيارات إلى رئيس من بينهم، يسمح بكسر الاصطفاف بين قطبي “8 آذار” و”14 آذار”، والبحث عن آلية تخفف من حدة الصراع لمصلحة إنتاج الدولة، وتعالج إفرازات الاصطفاف الذي أدى إلى تدهور الوضع بعد ذلك.

ويعتبر قطار انسحاب “حزب الله” تدريجيًا من سوريا إلى الحدود اللبنانية ضرورة، والعمل على استراتيجية دفاعية مبنية على تدعيم الجيش اللبناني على الحدود، ومن ورائه قوة ردع مدنية من الأهالي في القرى المتاخمة، وخلفها استراتيجية دفاعية بقرار مركزي لدى الدولة اللبنانية، حسب لقائه مع “الجزيرة نت” عام 2014.

تشييع أحد قتلى حزب الله اللبناني قتل في سوريا - 2016 (رويترز)

تشييع أحد قتلى حزب الله اللبناني قتل في سوريا – 2016 (رويترز)

ويغلب على الأكاديمي والخبير الاقتصادي النزعة الليبرالية في تقديم الحلول الاقتصادية.

كما أن أولويته في الحكم تقوم على أمرين، الأول اقتصادي بمكافحة الفساد عبر رؤية شاملة “غير كيدية”، ثم الأمن لمواصلة بناء البلد حيث توقف.

وبعدها العمل على تفعيل سياسة الجوار الأوروبية لتصل إلى حد الشراكة، ثم إعادة ثقة واستثمارات الدول العربية، والعمل على شراكة القطاع الخاص والعام والبنى التحتية وتعزيز إنتاج المناطق، ما يفتح باب تعزيز اللامركزية الموسعة، قبل الوصول إلى فتح باب اعتمادات النفط والغاز.

ولرئيس الجمهورية خمسة أدوار استراتيجية، حسب قطار، هي أولًا مرجعية للطوائف، وتحفيز للقرار، ورؤيته التي تدفع باتجاهات معينة، وتوازن لتفاعل السلطات، ودور رقابي فعال.

ولد دميانوس قطار بجزين جنوبي لبنان عام 1960، ودرس الإدارة وعلم الاستراتيجيا، ثم تنقّل في أدوار استشارية بين العديد من المؤسسات المالية في الخليج ودرّس في جامعة القديس يوسف وجامعة الحكمة ببيروت، كما أسس وشغل منصب عميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأنطونية بلبنان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة