fbpx

دمرت نصف قواتها البحرية في يوم واحد

هل تعيد الولايات المتحدة سيناريو “حرب اليوم الواحد” ضد إيران

ناقلة نفط تحترق في الخليج العربي خلال الحرب العراقية الإيرانية -1980 (فرانس برس)

ناقلة نفط تحترق في الخليج العربي خلال الحرب العراقية الإيرانية -1980 (فرانس برس)

ع ع ع

في نيسان من العام 1988 انفجر لغم بحري بفرقاطة (قطعة بحرية حربية) أمريكية في مياه الخليج العربي أصابها بأضرار بالغة.

وأمر الرئيس الأمريكي الأسبق، رونالد ريغان، البحرية الأمريكية، في 17 من نيسان 1988، بتدمير منصتين بحريتين إيرانيتين، كانت تنطلق منهما الزوارق الإيرانية التي كانت تزرع الألغام في مياه الخليج، لإعاقة حركة ناقلات النفط في الخليج واستفزاز القوات الأمريكية هناك.

حاملة طائرات أمريكية (رويترز)

حاملة طائرات أمريكية (رويترز)

لغم بحري واحد في ذلك الوقت، أدى إلى حرب بين الولايات المتحدة وإيران دمرت من خلالها أمريكا نصف القوى البحرية الإيرانية حسب “BBC“.

اليوم، قصفت إيران قاعدتي “عين الأسد” و”أربيل” الأمريكيتين بعشرات صواريخ أرض- أرض، في العراق، حسب وكالة أنباء “فارس” الإيرانية.

واكتفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، حتى لحظة إعداد التقرير، بالإعلان عن إطلاق إيران فجر اليوم، الأربعاء 8 من كانون الثاني، “أكثر من 12 صاروخًا” على القاعدتين العسكريتين.

إطلاق صاروخ إيراني على قاعدة عسكرية أمريكية - 8 كانون الثاني 2020 (وكالات إيرانية)

إطلاق صاروخ إيراني على قاعدة عسكرية أمريكية – 8 من كانون الثاني 2020 (وكالات إيرانية)

وأضافت الوزارة أنها بصدد تقييم الأضرار ودراسة سبل الرد على الضربة الإيرانية، التي شنتها طهران انتقامًا لمقتل قائد “الحرس الثوري” الإيراني، قاسم سليماني، بغارة أمريكية في بغداد، في 3 من كانون الثاني الحالي.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عبر “تويتر” عقب القصف الإيراني، إنه سيدلي ببيان صباح اليوم حسب التوقيت الأمريكي، وأضاف أن “كل شيء على ما يرام”، ويجري تقييم الخسائر والأضرار، و”حتى الآن (التقييمات) جيدة جدًا، لدينا أقوى جيش ومجهز تجهيزًا جيدًا في أي مكان في العالم”.

بينما حذر “الحرس الثوري” الإيراني القوات الأمريكية من أن أي رد من قبلها سيواجه برد أكثر تدميرًا، وسيستهدف كل القواعد العسكرية في المنطقة.

ودعا الشعب الأمريكي للضغط على حكومته لسحب الجنود للحيلولة دون وقوع خسائر بشرية أكبر.

حرب اليوم الواحد الأمريكية- الإيرانية

منذ أواسط العام 1987 شهدت مياه الخليج العربي اشتباكات بين القوتين البحريتين، بعد نشر البحرية الأمريكية قواتها في الخليج لمرافقة ناقلات النفط الكويتية، التي هددت إيران بإغراقها بعد تصاعد حرب الناقلات بين العراق وإيران، خلال الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988.

ودمرت طائرات انطلقت من حاملة الطائرات الأمريكية “إنتربرايز” في شمالي بحر العرب زورقًا إيرانيًا سريعًا، وألحقت أضرارًا بالغة بزورقين آخرين.

بدورها أطلقت الفرقاطة الإيرانية “ساهند” النيران على الطائرات الأمريكية، لترد الطائرات بقصف الفرقاطة بالصواريخ والقنابل الموجهة بالليزر، واندلعت فيها النيران ولحقت بها أضرار واسعة، وهو ما تكرر مع الفرقاطة الإيرانية “سابلان”.

طائرات أمريكية على سطح حاملة الطائرات أبراهام لينكولن في خليج عمان بالقرب من مضيق هرمز - 15 تموز 2019 (رويترز)

طائرات أمريكية على سطح حاملة الطائرات أبراهام لينكولن في خليج عمان بالقرب من مضيق هرمز – 15 من تموز 2019 (رويترز)

كذلك دمرت البحرية الأمريكية سفينة الصواريخ الإيرانية “جوشان”، إثر محاولتها الاقتراب من السفن الحربية الأمريكية.

وكانت حصيلة خسائر القوات الأمريكية فقدان الاتصال بطائرة عمودية على متنها طيار وملاح، بينما أعلنت إيران أن قواتها البحرية أسقطت طائرة عمودية أمريكية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة