غارات مجهولة تستهدف مواقع ميليشيات إيرانية على الحدود السورية- العراقية

عناصر تابعون لقوات النظام السوري في مدينة البوكمال بدير الزور - 21 من تشرين الثاني 2017 (سانا)

عناصر تابعون لقوات النظام السوري في مدينة البوكمال بدير الزور - 21 من تشرين الثاني 2017 (سانا)

ع ع ع

قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية إن غارات جوية استهدفت مواقع قريبة من البوابة الحدودية في مدينة البوكمال السورية.

ورجّحت الوكالة اليوم، الجمعة 10 من كانون الثاني، أن يكون التحالف الدولي هو من يقف وراء الضربات التي وقعت فجر اليوم.

ونقلت عمن وصفته بالمصدر الميداني، أن الغارات استهدفت الجانب العراقي فقط، دون استهداف الجانب السوري.

وحتى وقت إعداد هذا التقرير، لم تعلن إسرائيل أو التحالف الدولي مسؤوليتهما عن الغارات التي استهدفت الحدود السورية- العراقية.

في الأثناء، قالت صفحة “فرات بوست“، اليوم الجمعة، إن انفجارين سُمعا في مدينة البوكمال بعد تحليق مكثف لطيران حربي مجهول الهوية.

من جانبها، أفادت صفحة “دير الزور24” أن الغارات استهدفت شحنات أسلحة للميليشيات الإيرانية قرب مدينة البوكمال، بالإضافة إلى استهداف مستودع لصواريخ باليستية.

وتأتي هذه الغارات بعد نحو أسبوع من مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، بغارة أمريكية على مطار بغداد الدولي، برفقة نائب قائد “الحشد الشعبي” العراقي، أبو مهدي المهندس.

وقالت طهران، حينها، إنها سترد “بشكل قاسٍ” على عملية الاغتيال.

وأعلن “الحرس الثوري” الإيراني، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية، في 8 من كانون الثاني الحالي، إطلاق عشرات الصواريخ من نوع أرض- أرض على قاعدة “عين الأسد” في العراق.

ولم يكشف “الحرس الثوري” عن حجم أضرار القصف، في حين تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل 80 عسكريًا أمريكيًا.

وفي أول رد على القصف الإيراني، اكتفى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالقول عبر حسابه في “تويتر”، إن “كل شيء على ما يرام”.

بينما قالت واشنطن إن القصف لم يسفر عن أي إصابة في صفوف الجنود الأمريكيين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة