منخفض في سوريا يسبب أضرارًا في الممتلكات العامة والخاصة

هطول أمطار في دمشق - 7 أيار 2018 (سانا)

هطول أمطار في دمشق - 7 أيار 2018 (سانا)

ع ع ع

تتعرض عدة مناطق سورية، منذ مطلع العام الجديد، لمنخفض جوي مرفق بكتلة هوائية باردة ورطبة، بالتزامن مع هطول للأمطار فوق أغلب المناطق، وبغزارة عالية فوق المناطق الشمالية والغربية.

وقالت مديرية “الأرصاد الجوية السورية”، عبر صفحتها في “فيس بوك” اليوم، الجمعة 10 من كانون الثاني، إن “البلاد تبقى تحت تأثير المنخفض الجوي، وتضعف الفعالية الجوية تدريجيًا خلال الساعات المقبلة”.

وأضافت أن هطول الثلوج يبقى على المرتفعات الجبلية التي تزيد على 900 متر، ويكون هطول الأمطار ممزوجًا بالثلوج على ارتفاعات أدنى من ذلك.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، صورًا لانهيار منزل مكوّن من ثلاثة طوابق في ريف اللاذقية، بسبب الأمطار الغزيرة المتواصلة منذ يومين.

وامتدت الانهيارات الترابية إلى مساحة وصلت لسبعة دونمات تقريبًا في بلدة فديو في ريف اللاذقية، بحسب الوكالة.

انهيار منزل من ثلاث طوابق في ريف اللاذقية - 8 كانون الثاني 2020 (سانا)

انهيار منزل من ثلاثة طوابق في ريف اللاذقية – 8 من كانون الثاني 2020 (سانا)

وعادت وحدات الغاز في اللاذقية إلى العمل بعد تعطلها جرَّاء تجمعات كثيفة لمياه الأمطار في الشوارع العامة، الأمر الذي أضر عدة ممتلكات عامة.

وتداولت صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصورًا يظهر السيول المطرية وهي تجرف أسطوانات الغاز لمسافات بعيدة عن مقرات وحدات الغاز.

كما سقطت أعمدة الكهرباء، بسبب هطول الثلوج صباح اليوم في قرية طربا بريف السويداء الشرقي، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي والهواتف الأرضية.

وكانت المناطق السورية تعرضت لمنخفضات عدة في مثل هذا الوقت من العام الماضي، أسفرت عن ضحايا وأضرار واسعة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة