الأوقاف السورية: بوتين يهدي الجامع الأموي مصحفًا يعود للقرن 17

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يهدي المسجد الأموي مصحفًا سلمه لرئيس النظام السوري بشار الأسد - 7 كانون الثاني 2019 (وزارة الأوقاف)

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يهدي المسجد الأموي مصحفًا سلمه لرئيس النظام السوري بشار الأسد - 7 كانون الثاني 2019 (وزارة الأوقاف)

ع ع ع

نشرت وزارة الأوقاف السورية صورًا لهدية قدمها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للجامع الأموي في دمشق.

وسلّم بوتين المصحف لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، خلال الزيارة الأخيرة لدمشق، في 7 من كانون الثاني الحالي.

وقالت الوزارة، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك“، إن المصحف الذي قدمه بوتين للجامع الأموي يعود إلى القرن السابع عشر الميلادي.

وأضافت أنه يعد “نسخة فريدة، ويحتوي على ثروة من التصاميم وأعلى معايير الخط العربي والمواد الإسلامية ذات التاريخ العريق، ما يجعله من المخطوطات المميزة”، كما أشارت إلى أنه “مغلف بغلاف جلدي مصنوع في آسيا خلال القرون الوسطى”.

ووصل بوتين في زيارة مفاجئة إلى دمشق، الثلاثاء الماضي، وتعتبر المرة الأولى التي يزور فيها العاصمة، بعدما زار أواخر عام 2017 قاعدة حميميم العسكرية التابعة لروسيا في الساحل السوري واستدعى إليها الأسد.

وبحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) فإن بوتين زار الجامع الأموي الكبير واطلع على معالمه، كما زار ضريح النبي يحيى وسجل كلمة في سجل الزوار.

وأظهرت صور نشرتها صفحات “رئاسة الجمهورية” في مواقع التواصل الاجتماعي زيارة بوتين برفقة الأسد للكاتدرائية المريمية، وإهداء القائمين عليها بوتين أيقونة للسيدة العذراء.

والتقى بوتين بالأسد في مقر تجمّع القوات الروسية بدمشق بحضور ضباط ومسؤولين روس، وبوجود مسؤول سوري واحد هو وزير الدفاع، علي عبد الله أيوب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة