دفن السلطان قابوس دون حضور عربي وغربي رسمي

سلطان عمان قابوس بن سعيد (وكالة الأبناء العمانية)

ع ع ع

توفي سلطان عُمان، قابوس بن سعيد، عن عمر ناهز 79 عامًا، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية عن البلاط السلطاني، وعين مجلس العائلة الحاكمة، هيثم بن طارق آل سعيد، خلفًا له.

وقالت الوكالة اليوم، السبت 11 من كانون الثاني، “ينعى ديوان البلاط السلطاني المغفور له بإذن الله تعالى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم، الذي اختاره الله إلى جواره مساء يوم الجمعة 10 من كانون الثاني 2020”.

ونقل التلفزيوني العماني مشاهد مصورة لعملية دفن السلطان قابوس، وكان لافتًا غياب أي مسؤول عربي أو غربي عن مراسم التشييع، حيث اقتصرت على مجلس العائلة الحاكمة وبعض المسؤولين العمانيين.

وأعلن ديوان البلاط السلطاني الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام، وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين المقبلة.

وكان الديوان قال، الثلاثاء الماضي، إن “حال السلطان قابوس مستقر”، منذ ملازمته المستشفى مؤخرًا.

واعتبرت وكالة الأنباء العمانية أن وفاة السلطان جاءت “بعد نهضة شامخة أرساها خلال 50 عامًا منذ أن تقلّد زمام الحكم في 23 من تموز عام 1970، وبعد مسيرة حكيمة مظفرة حافلة بالعطاء شملت عُمان من أقصاها إلى أقصاها وطالت العالم العربي والإسلامي والدولي قاطبة، وأسفرت عن سياسة متزنة وقف لها العالم أجمع إجلالًا واحترامًا”.

وبعد إعلان وفاة قابوس، عقد مجلس الدفاع بحضور أفراد العائلة المالكة اجتماعًا فتح فيه وصية السلطان العماني، وقرأها بشكل مباشر على جميع الحاضرين، حيث نُصّب هيثم بن طارق بن تيمور، سلطانًا لعمان، وفق ما نشرته جريدة “عمان“.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة