fbpx

مراسل عنب بلدي: إصابة جندي تركي بقصف لقوات النظام في ريف حلب

توقف رتل تركي بالقرب من قرية معرحطاط جنوب معرة النعمان في إدلب بعد استهدافه من قبل قوات النظام السوري- 19 من آب 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

أصيب جندي تركي جراء قصف لقوات النظام السوري، استهدف نقطة المراقبة التركية في جبل عندان بريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي اليوم، السبت 11 من كانون الثاني، أن قوات النظام السوري استهدفت نقطة المراقبة التركية بصاروخ “كورنيت”، ما أدى إلى إصابة جندي تركي برتبة رقيب.

وأوضح المراسل أن المدفعية التركية ردت على مصادر القصف، في حين لم تصدر وزارة الدفاع التركية أي تعليق حول استهداف نقطة المراقبة حتى إعداد التقرير.

ومنذ مطلع عام 2018 ثبت الجيش التركي 12 نقطة مراقبة في إدلب وريف حلب، بموجب اتفاق “تخفيف التوتر”، المتفق عليه مع روسيا.

وتعرضت نقاط المراقبة التركية سابقًا إلى استهداف من قبل قوات النظام التي حاصرت نقطتين في مدينة مورك بريف حماة ونقطة صرمان بريف إدلب، وسط تحذيرات متكررة من قبل مسؤولين أتراك بالرد على أي استهداف.

وأكد وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، أواخر الشهر الماضي، أن نقاط المراقبة التابعة لها جاهزة للرد في حال تعرضت لأي هجوم، مشددًا على أن تركيا لن تخلي تلك النقاط المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار في المنطقة.

ويأتي ذلك في ظل استمرار الحشود العسكرية لقوات النظام على محور ريف حلب، وسط تخوف من فتح محور معركة في المنطقة.

وكان المتحدث باسم الجيش الوطني، يوسف حمود، أكد في وقت سابق لعنب بلدي أن “الجيش الوطني” رصد وصول تعزيزات من قبل قوات النظام إلى ريف حلب الجنوبي مدعومة بآليات ثقيلة.

وأضاف حمود أن قوات النظام سحبت عناصرها من عدة محاور لإرسالهم إلى ريف حلب، وخاصة من جبهة الساحل والمنطقة الشرقية، مؤكدًا أن الجيش عزز نقاطه كاملًا على الجبهات.

ويتزامن ذلك مع إعلان تركيا وروسيا لوقف إطلاق النار في إدلب كان من المفترض أن يبدأ فجر اليوم، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع التركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة