بوتين يعين ميخائيل ميشوستين خلفًا لميدفيديف

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح ميخائيل ميشوستن ، رئيس مصلحة الضرائب الفيدرالية ، في هذه الصورة التي التقطت في سوتشي-20 تشرين الثاني 2018 (Reuters)

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح ميخائيل ميشوستن ، رئيس مصلحة الضرائب الفيدرالية ، في هذه الصورة التي التقطت في سوتشي-20 تشرين الثاني 2018 (Reuters)

ع ع ع

عيّن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ميخائيل ميشوستين، رئيسًا للوزراء، خلفًا لديمتري ميدفيديف، بمرسوم رئاسي وقّع عليه اليوم.

ووافق مجلس النواب الروسي (الدوما) على اقتراح بوتين بتعيين ميشوستين رئيسًا للحكومة الروسية اليوم، الخميس 16 من كانون الثاني، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ووفقًا للوكالة الروسية عيّن بوتين ميدفيديف في منصب جديد مستحدث، وهو نائب رئيس مجلس الأمن الروسي.

وقال ميشوستين، في أول تصريح رسمي له أمام نواب البرلمان، “يجب أن يشعر الناس بالفعل بالتغييرات الحقيقية لما هو أفضل، لكن حتى الآن لا يزال هذا الأمر بعيدًا”، مؤكدًا أن الحكومة تحتاج إلى مزيد من الجهود.

وقدم رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، أمس الأربعاء، استقالة حكومته لبوتين، في خطوة مفاجئة أعقبت خطابًا للرئيس الروسي أعلن فيه إصلاحًا للدستور.

واعتبر ميدفيديف أن الإصلاحات التي يريد تغييرها بوتين في الدستور الروسي هي أساسية وستغير توازن السلطات الثلاث، التنفيذية والتشريعية والقضائية.

واقترح بوتين سلسلة إصلاحات للدستور الروسي تمنح البرلمان القدرة على تعيين رئيس الوزراء، التي تعد من صلاحيات الرئيس حاليًا.

من هو رئيس الحكومة الروسية الجديد؟

كان ميخائيل ميشوستين يشغل منصب رئيس دائرة الضرائب الفيدرالية في روسيا لعشر سنوات، بحسب ما ذكرته “سبوتنيك”.

حصل ميشوستين، البالغ من العمر 53 عامًا، على درجة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية.

وفي عام 2006 ترأس شركة “روس نيدفيجيموست” (وكالة السجل العقاري الفيدرالية)، إضافة إلى رئاسته الوكالة الفيدرالية لإدارة المناطق الاقتصادية الخاصة بعد عام 2008، إلا أن الوكالتين أغلقتا في عام 2009.

وحل مشكلة العائد غير القانوني لضريبة القيمة المضافة التي تعتبر واحدة من أكبر مشاكل الاقتصاد، جاعلًا هذه الضريبة من المصادر الرئيسة للدخل في ميزانية الدولة.

تعتبر هذه المرة الأولى التي يقترح فيها بوتين تغييرات جذرية في دستور البلاد الذي أُقر عام 1993.

ويمهد بوتين بهذه الخطوات لعام 2024، حين سيكون الرئيس الروسي (67 عامًا) ملزمًا بمقتضى الدستور بمغادرة منصبه، بعدما تولى الرئاسة أو رئاسة الوزراء على نحو متواصل منذ 1999، أي ما يزيد على 20 سنة، وهو بذلك أول رئيس روسي أو سوفيتي يحكم في السلطة لأطول فترة منذ جوزيف ستالين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة