خميس يحمّل “التهريب” مسؤولية ارتفاع سعر السلع المدعومة

أطفال سوريون يبيعون في سوق شعبي - 14 حزيران 2016 (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

قال رئيس حكومة النظام السوري، عماد خميس، إن تهريب المواد الأساسية والمدعومة من قبل الحكومة إلى بعض دول الجوار سبب في زيادة أسعارها بالسوق المحلي.

وأضاف خميس خلال كلمته أمام مجلس الشعب اليوم، الأحد 19 من كانون الثاني، أن تهريب المواد الأساسية بدأ منذ نحو شهرين، لافتًا إلى تكليف حكومته جهات معنية بغرض “متابعة الأمر والحد منه”، بحسب ما نقله موقع “الوطن أونلاين”.

وأشار رئيس الحكومة إلى توقيع عقود لتوريد مواد أساسية خلال الشهرين المقبلين، دون تبيان نوع العقود أو الدول التي تم التعاقد معها، أو الكشف عن السلع الجاري استيرادها وقيمة العقود.

 

وشهدت الأسواق السورية ارتفاعًا حادًا في أسعار المواد الغذائية والسلع الأساسية والمدعومة من قبل مصرف سوريا المركزي في الربع الرابع من العام الماضي (2019)، ما استدعى سن إجراءات حكومية كان أبرزها إصدار “صك تسعيري” نصف شهري، يضم أسعار المواد الغذائية المدعومة، وأبرزها السكر والزيت والسمن والأرز والبقوليات.

وسادت في الأشهر الأخيرة إشاعات حول تحرير أسعار مواد وسلع غذائية كالسكر والأرز، في حين نفت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، في 30 من كانون الأول 2019، نيتها في ذلك.

ووصفت الوزارة كل ما ينشر بـ”الإشاعات”، لافتة إلى إبرامها عقودًا لاستيراد سلع غذائية من بينها السكر والأرز، لتوفيرها “بسعر مناسب”، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) في وقت سابق.

وبدورها، حذرت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك من العقوبة وفق القانون “رقم 14” في حال عدم تقيد البائعين بالأسعار المحددة للأدوات المنزلية والكهربائية والألبسة وغيرها من السلع، وسط تنظيمها عددًا من الضبوط قالت إنها لمخالفات تموينية.

ويأتي ذلك على خلفية تراجع قيمة الليرة السورية، التي سجلت اليوم 1150 ليرة أمام الدولار الامريكي الواحد، وذلك بحسب موقع “الليرة اليوم”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة