fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“محلي اعزاز” يحدد سعر ربطة الخبز بليرة تركية في الأفران التابعة له

فرن آلي في مدينة إختارين شمالي حلب - 3 نيسان 2017 (عنب بلدي)

فرن آلي في مدينة إختارين شمالي حلب - 3 نيسان 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

سعّر المجلس المحلي في مدينة اعزاز شمالي حلب الخبز بالليرة التركية بدلًا من السورية أمس، الأحد 19 من كانون الثاني، بسبب عدم ثبات سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار، بحسب بيان نشره عبر معرفاته الرسمية في مواقع التواصل.

وأفاد مراسل عنب بلدي في اعزاز أن المجلس المحلي حدد سعر ربطة الخبز الواحدة بليرة تركية، بوزن 800 غرام، للأفران التابعة للمجلس فقط، وذلك بعد ملامسة سعرها الـ500 ليرة سورية خلال الأيام الماضية.

ولم تعلن بقية المجالس المحلية في مناطق ريف حلب حتى لحظة إعداد الخبر عن البدء ببيع الخبز بالليرة التركية.

وخُفض سعر الخبز في اعزاز وعموم المنطقة بعد عودة منظمة “AFAD” لدعم الأفران التابعة للمجالس بالطحين.

وتشهد الليرة السورية تدهورًا في قيمتها، إذ وصلت إلى أدنى مستوياتها في تاريخها، وبلغ سعر الصرف الليرة اليوم مقابل الدولار، 1130 للشراء و1150 للمبيع، بحسب موقع “الليرة اليوم“، المختص بسعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية.

وفي 3 من كانون الأول 2019، أقرت نقابة الصاغة في مدينة اعزاز تسعير الذهب بالليرة التركية، بسبب عدم استقرار أسعار العملة السورية، بعد ارتفاع سعره في سوريا إلى مستويات قياسية بالتزامن مع تدهور سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية.

وارتفع سعر ربطة الخبز في مدينة إدلب السبت الماضي، ليصل إلى 400 ليرة سورية للربطة (عشرة أرغفة بوزن 825 غرامًا).

وبررت “حكومة الإنقاذ” الارتفاع بعدم دعم الخبز، وارتباط سعره بسعر صرف الليرة أمام الدولار.

كما ارتفع سعر الربطة في مدينة الباب إلى 250 ليرة (من 200 ليرة) مع الحفاظ على الوزن الأساسي (700 إلى 750 غرامًا).

وتعتمد الأفران التابعة للمجالس المحلية في ريف حلب الشمالي على الطحين المدعوم من المنظمات الدولية، ما سبب نوعًا من الثبات في سعر الخبز، لكن أسعار المواد الأخرى التي تدخل في دورة إنتاج الخبز (المازوت والخميرة وتصليح الآلات وأجور أخرى) تتأثر بسعر صرف الليرة السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة