fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الإدارة الذاتية” تحدد سن التجنيد في صفوف “وحدات حماية الشعب” الكردية

مركز تجنيد افتتحه قسد في دير الزور - 16 من نيسان 2019 (هاوار)

ع ع ع

حددت “الإدارة الذاتية” الكردية في شمال شرقي سوريا، سن من يقع عليه التجنيد الإجباري، ضمن صفوف “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تمثل العمود الفقري لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وأعلنت “الرئاسة المشتركة لمكتب الدفاع الذاتي لشمالي وشرقي سوريا” اليوم، الأربعاء 22 من كانون الثاني، توحيد مواليد المكلفين بخدمة “واجب الدفاع الذاتي” ليبدأ التكليف لمن هم من مواليد الشهر الأول من عام 1990.

جاء ذلك عبر بيان رسمي أصدرته “الرئاسة المشتركة لمكتب الدفاع الذاتي”، ونقلته وكالة “هاوار” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”.

ولفت البيان إلى أن هذا القرار لا يطبق على المكلفين الموجودين حاليًا في “خدمة واجب الدفاع الذاتي”.

و”واجب الدفاع الذاتي” يعني قيام الأهالي في مناطق “الإدارة الذاتية” بحماية مناطقهم من أي تهديدات مستقبلية، وتنحسر مهامه بالدفاع وتقديم المؤازرة لـ“قسد” في معاركها.

وخلال العامين الماضيين، شهدت بلدات وقرى خاضعة لسلطة “الإدارة الذاتية”، مظاهرات شعبية واعتصامات من فعاليات مدنية وسياسية، ضمت عربًا وكردًا، رافضين فرض الخدمة على الشباب.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” نشرت، في آب 2018، تقريرًا تحدثت فيه عن تجنيد “الوحدات” الأطفال للقتال في صفوفها.

وبحسب تقرير المنظمة الدولية، فإن من بين المجندين أطفالًا نازحين مع عائلاتهم إلى المخيمات التي تسيطر عليها “الوحدات”.

ووفق تقرير “هيومن رايتس ووتش”، توجد 224 حالة تجنيد أطفال من قبل “الوحدات” ووحدتها النسائية، عام 2017 وحده، بزيادة خمسة أضعاف عن عام 2016.

وأضافت، استنادًا إلى بيانات الأمم المتحدة، أن 72 من الأطفال المجندين هم من الفتيات، مشيرة إلى أنه في ثلاث حالات على الأقل اختطفت القوات الأطفال لتجنيدهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة