fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دعوات لـ”مليونية” شعبية في بغداد.. أمريكا تحذر

توافد متظاهرين إلى منطقتي الكرادة والجاردية في بغداد تلبية لدعوة الصدر - 24 كانون الثاني 2020 (وكالة واع العراقية)

ع ع ع

دعا زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، في خطبة الجمعة اليوم، 24 من كانون الثاني، إلى إغلاق القواعد العسكرية الأمريكية في العراق، مطالبًا باعتماد مبدأ المعاملة بالمثل مع الدول الأجنبية.

وعشية التظاهرات المليونية التي دعا إليها، قال الصدر في تغريدة عبر حسابه في “تويتر” أمس، الخميس 23 من كانون الثاني، “لقد دقت ساعة الاستقلال والسيادة، فهل أنتم عاشقون للوطن؟ يا عشاق الوطن، هبوا لنصرة المعشوق فهو يستصرخكم”.

وأضاف، “أبشروا بعراق مستقل يحكمه الصالحون، لا فساد فيه ولا غزاة، فهمم العشاق تزيل الطغاة”.

وجاءت دعوة الصدر بالتزامن مع ما دعا إليه ممثل المرجعية الدينية العليا، أحمد الصافي، اليوم، خلال خطبة الجمعة في مدينة النجف، التي أكد خلالها ضرورة صيانة السيادة الوطنية وعدم العبث بها، والبدء بعملية الإصلاح، وملاحقة الفاسدين، وضرورة العمل على تشكيل حكومة جديدة في العراق “دون مماطلة”، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة “واع” العراقية.

وأوضح النائب عن تحالف “سائرون” ستار العتابي، أن المظاهرات تأتي رفضًا لـ”الانتهاكات الأخيرة من القوات الأمريكية على السيادة العراقية” ودعوة لـ”الإصلاح ومكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين”، حسب تعبيره.

وأشار العتابي إلى أن المظاهرات تتم حماتيها من قبل أصحاب “القبعات الزرقاء”، التي تعرف بحفظ الأمن ومنع الاشتباكات بين المتظاهرين وتأمين حمايتهم.

وفي المقابل يوجد تخوف من دعوات أحزاب عراقية تحظى بدعم إيراني لأنصارها للخروج في مظاهرات احتجاجًا على سياسات واشنطن في العراق، على ضوء التطورات الأخيرة الحاصلة فيها، ومضي الأحزاب لتعظيم الاحتجاجات والتغطية على المظاهرات التي خرجت في تشرين الأول 2019 ضد الحكومة العراقية.

إلا أن المتحدث باسم التيار الصدري، صلاح العبيدي، نفى ذلك بالقول إن تظاهرات اليوم الجمعة “لا تستهدف تظاهرات تشرين التي خرجت لإسقاط الحكومة العراقية”.

وبثت قناة السومرية مقاطع فيديو تظهر تجمهر الآلاف من المتظاهرين في الجادرية والكرادة ببغداد تلبية لدعوة الصدر قبيل انسحابهم منها.

وردد المتظاهرون شعارات “نعم نعم سيادة.. نعم نعم مقاومة.. كلا كلا أمريكا.. كلا كلا للمحتل”، كما رفعوا لافتات “العراق بلد الأنبياء.. لا مكان للغرباء” إلى جانب العلم العراقي، بحسب ما أوصى به الصدر.

وفي خطوة حماية استباقية، علقت السفارة الأمريكية على باب مقرها في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد ملصقًا تحذيريًا، مفاده: “لا تتجاوز هذه النقطة، سنتخذ بحقك إجراءات رادعة في حال محاولتك التجاوز”.

وأشارت إلى أن قنصليتها العامة في أربيل مفتوحة للتأشيرات وإنجاز بقية الخدمات.

Demonstration Alert – U.S. Embassy Baghdad, Iraq, January 23, 2020Location: BaghdadEvent: Anti-U.S. demonstrations…

Gepostet von U.S. Embassy Baghdad am Donnerstag, 23. Januar 2020

وتأتي خطوة السفارة عقب محاصرة محتجين من “الحشد الشعبي” العراقي للسفارة، احتجاجًا على غارة أمريكية استهدفت مواقع لـ”حزب الله” العراقي، في 30 من كانون الأول 2019، وأدت إلى مقتل 25 شخصًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة