fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أربع حالات وفاة جراء الزلزال.. والهلال الأحمر التركي يعلن حالة التأهب

صورة تظهر انهيار مبنى في شرقي تركيا جراء الزلزال - 24 كانون الثاني 2020 (حساب الصحفي رسان رمزي في تويتر)

صورة تظهر انهيار مبنى في شرقي تركيا جراء الزلزال - 24 كانون الثاني 2020 (حساب الصحفي رسان رمزي في تويتر)

ع ع ع

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أن أربعة أشخاص فقدوا حياتهم في ولايتي الازيغ ومالاطيا جراء الزلزال الذي ضرب شرقي تركيا مساء اليوم، الجمعة 24 من كانون الثاني.

وقال صويلو إنه سُجل حتى الآن وقوع أضرار بعشرة مبانٍ في مركز مدينة الازيغ، وانهيار مبنى مؤلف من أربعة طوابق في بلدة غيزن معدن، مشيرًا إلى أن عمليات الإنقاذ ما زالت مستمرة.

وأضاف أن هناك معلومات تفيد بانهيار مبنى في منطقة بوتورغي بولاية مالاطيا، وتضرر مبانٍ في القرى، محذرًا السكان من البقاء في الأبنية المتضررة.

وذكر رئيس منظمة “الهلال الأحمر” التركي، كرم قنق، عبر حسابه في “تويتر” أن فرق المتطوعين المتخصصين في مجال الكوارث الطبيعية انتقلوا من الولايات المجاورة إلى المناطق التي تعرضت للزلزال.

وأعلن “الهلال الأحمر” التركي عبر حسابه في “تويتر” إطلاق حملة تبرعات لإنشاء مطبخ سيقدم خدماته لخمسة آلاف شخص في المنطقة التي تعرضت للزلزال.

وضرب زلزال بقوة 6.8 على مقياس ريختر ولاية الازيغ شرقي تركيا، مساء اليوم وتلته هزة ارتدادية بعد نحو 13 دقيقة بقوة 5.4.

وشعر بها المواطنون في كل من ولايات غازي عنتاب وقيصري وكهرمان مرعش ودياربكر وأضنة وهاتاي.

وذكر معهد بحوث الزلازل بجامعة “بوغازيتشي” أن الزلزال حدث بعمق خمسة كيلومترات، تلته هزة ارتدادية بعمق 7.03 كيلومتر.

وأفاد مراسلو عنب بلدي في سوريا بشعور السكان بالزلزال وخاصة في حلب وإدلب ودير الزور.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن المركز الوطني للرصد الزلزالي بدمشق أن الزلزال الذي وقع بالقرب من الحدود السورية- التركية شعر به معظم سكان سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة