النظام يتقدم باتجاه معرة النعمان.. أربعة كيلومترات تفصله عنها

قصف النظام السوري على مدينة أريحا - 15 كانون الثاني 2020 (فرانس برس)

قصف النظام السوري على مدينة أريحا - 15 كانون الثاني 2020 (فرانس برس)

ع ع ع

سيطرت قوات النظام السوري على بلدتي معر شمارين والدير الشرقي التابعتين لمدينة معرة النعمان جنوب شرقي محافظة إدلب، بعد اشتباكات مع الفصائل المقاتلة في إدلب، وصارت قواته على بعد أربعة كيلومترات عن معرة النعمان.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب اليوم، السبت 25 من كانون الثاني، أن قوات النظام شنت هجومين متزامنين على محوري صهيان جنوبي معرة النعمان، والدير الشرقي شرقي المدينة.

وأضاف أن الهجوم على محور صهيان بدأ انطلاقًا من بلدتي التح وتحتايا، وفشل بعد مقتل عدد من قوات النظام، بقصف لفصائل المعارضة.

لكن النظام استطاع التقدم على محور الدير الشرقي، وفتح ثغرة بين بلدتي الدير الشرقي والدير الغربي، بعد تقدم قواته من مواقعها في بلدتي التح والحديثة.

آثار القصف على مدينة معرة النعمان -13 كانون الثاني 2020 (فرانس برس)

آثار القصف على مدينة معرة النعمان -13 من كانون الثاني 2020 (فرانس برس)

وأكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) السيطرة على قرى السمكة والتح والدير الشرقي بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقالت “الجبهة الوطنية للتحرير”، عبر معرفاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، إن اشتباكات عنيفة وقعت نتيجة محاولة قوات النظام التقدم على محاور ريف إدلب الشرقي، وسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام.

وفي 16 من كانون الثاني الحالي، سيطرت قوات النظام على بلدة أبو جريف في ريف إدلب الشرقي.

واستمر النظام في خرق “التهدئة” التي اتفقت روسيا وتركيا عليها (على أن تطبق في 12 من كانون الثاني الحالي)، ونصت على وقف إطلاق النار والهجمات البرية والجوية في منطقة “خفض التصعيد” في محافظة إدلب، بحسب بيان لوزارة الدفاع التركية.

بينما وثق “الدفاع المدني” استهداف 22 منطقة بـ55 غارة جوية، 15 منها بالطيران الحربي الروسي، و47 برميلًا متفجرًا، بالإضافة إلى 55 قذيفة مدفعية، و20 صاروخًا من راجمات أرضية.

وطال القصف مدينة معرة النعمان، وبلدات تلمنس والدير الشرقي والغربي وحاس وحنتوتين وبينين واحسم وبابيلا وكفرومة وسرجة ودير سنبل ومنطف ومعرشمشة والحامدية والبارة وفركيا بريف إدلب الجنوبي، إضافة إلى مدينة سراقب وبلدات مرديخ وخان السبل ومعردبسة ومعصران بريف إدلب الشرقي.

خريطة تظهر توزع السيطرة في ريف منطقة إدلب - 25 كانون الثاني 2019 (Livemap)

خريطة تظهر توزع السيطرة في ريف منطقة إدلب – 25 من كانون الثاني 2019 (Livemap)



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة