fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الجيش الوطني” يعلن استهداف قوات النظام في عدة مناطق بريف حلب

عناصر من الجيش الوطني في معسكر تدريبي في ريف حلب (المسؤول الإعلامي لتجمع أحرار الشرقية الحارث رباح)

ع ع ع

أعلن “الجيش الوطني السوري” تدمير دبابة لقوات النظام السوري في حي جمعية الزهراء غربي مدينة حلب، التي تشهد تحضيرات عسكرية من قبل النظام، لشن عمل عسكري على ريفي حلب الغربي والجنوبي.

وأضاف بيان صادر عن “الجبهة الوطنية للتحرير” المنضوية في “الجيش الوطني” اليوم، السبت 25 من كانون الثاني، أنه تم تدمير قاعدة إطلاق صواريخ لقوات النظام في حي جمعية الزهراء.

ولفت “الجيش الوطني” إلى أنه استهدف تجمعات لقوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة له، التي تحاول التقدم على محور “إكثار البذار” في ريف حلب الغربي.

كما استهدف “الجيش الوطني” اليوم، نقاط تمركز قوات النظام والميليشيات الإيرانية في مطار النيرب العسكري، بريف حلب.

وأشار إلى أن هذه الاستهدافات تمت  بصواريخ “الغراد”، مؤكدًا تحقيق إصابات مباشرة في صفوف النظام والميليشيات.

ولم تتحدث جهات رسمية في قوات النظام عن هذا الاستهداف، كما لم تشر إليه الصفحات المحلية التي ترصد الأخبار العسكرية.

فيما قالت وزارة الخارجية السورية اليوم، أن العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش السوري وحلفاؤه في محافظتي حلب وإدلب تأتي ردًا على عمليات القصف، التي تقوم بها الفصائل المعارضة على مدينة حلب، وفق وكالة “سانا“.

وتشهد مدينة حلب منذ نحو شهر، استقدام تعزيزات عسكرية لقوات النظام على رأسها “الفرقة الرابعة”، تحضيرًا لشن عمل عسكري على ريفي حلب الغربي والجنوبي.

اقرأ أيضًا: حجج تثيرها روسيا والنظام مع كل هجوم على مناطق المعارضة

وكان نائب رئيس هيئة الأركان في قوات النظام السوري، اللواء سليم حربا، قال في كانون الأول 2019، إن “أهالي حلب سوف يشهدون انتصارات كبيرة يحققها الجيش السوري بعد أعياد الميلاد ورأس السنة المرتقبة”.

وكالة “سبوتنيك” الروسية، أكدت مطلع الشهر الحالي، أن تشكيلات “الفرقة الرابعة” دخلت مدينة حلب، عبر أرتال من الآليات والمدرعات وحاملات الجنود، بهدف تعزيز توجد وحدات قوات النظام على جبهة ريف حلب الغربية والجنوبية الغربية.

وفي ضوء هذه التطوارت، عزز “الجيش الوطني السوري” كامل جبهاته العسكرية في ريف حلب، بحسب المتحدث باسمه، يوسف حمود.

وقال حمود لعنب بلدي، في وقت سابق، إن “الجيش الوطني” رصد وصول تعزيزات من قبل قوات النظام إلى ريف حلب الجنوبي معززة بآليات ثقيلة، مؤكدًا عدم وجود نقص في عدد المقاتلين.

وأضاف، أن قوات النظام سحبت عناصرها من عدة محاور لإرسالهم إلى ريف حلب، وخاصة من جبهة الساحل والمنطقة الشرقية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة