fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

كاي هافرتز.. فتى ألمانيا الذهبي

ع ع ع

تداولت الصحف العالمية في الأيام القليلة الماضية خبر إنهاء نادي ليفربول الإنجليزي صفقة اللاعب الألماني كاي هافرتز، لاعب بايرن ليفركوزن الألماني، وسط صراع من أندية أوروبية كبرى دخلت سباق الحصول على توقيع اللاعب الشاب، أبرزها مانشستر يونايتد الإنجليزي وبرشلونة وريال مدريد الإسبانيان.

وانضم كاي إلى ليفركوزن منذ عام 2010، وتدرج في الفئات العمرية حتى عام 2016 عندما بدأ اللعب بشكل رسمي مع فريق الرجال.

ستة مراكز دفعة واحدة

كاي، المولود في عام 1999، يعد أحد أبرز المواهب الألمانية الصاعدة في كرة القدم، مع شغله ثلاثة مراكز على أرض الملعب، ويمكن الاستعانة به لشغل ثلاثة مراكز أخرى، وبالتالي يستطيع أي مدرب توظيف كاي في ستة مراكز بين خطي الوسط والهجوم، وهي الوسط الهجومي والجناح الأيمن ومحور الوسط والمهاجم الأيمن والوسط الأيمن والمهاجم الصريح، بحسب موقع “WHO SCORED” المختص بتقييم وإحصائيات اللاعبين.

شغل كاي مركز الوسط الهجومي في أغلب مبارياته لهذا الموسم، بينما شغل الجناح الأيمن أربع مرات، ومحور الوسط ثلاث مرات.

شارك كاي مع ليفركوزن بـ22 مباراة هذا الموسم، بينها 15 مباراة في الدوري الألماني وخمس في دوري أبطال أوروبا واثنتان في مسابقة الكأس، محرزًا أربعة أهداف وصانعًا هدفين، بنسبة مشاركة بلغت 78% من إجمالي الدقائق المتاحة للعب، وهو ما يدل على مدى اعتماد النادي الألماني على كاي.

بنية جسمانية تمنحه الأفضلية

بالإضافة إلى المراكز الستة التي يشغلها كاي، يتميز اللاعب بدقة التمريرات القصيرة ورؤية جيدة للملعب تجعله قادرًا على إرسال تمريرات بينية طويلة، وبلغت دقة تمريراته في مختلف مباريات هذا الموسم 86.1 بحسب موقع “WHO SCORED“.

كما تساعده بنيته الجسمانية القوية (يبلغ طوله 1.89 متر ووزنه 82 كيلوغرامًا) على الاحتفاظ بالكرة والاستحواذ عليها، وتمنحه أفضلية في الالتحامات الهوائية أيضًا.

في حين ذكر موقع “The Football Faithful“، المختص بتحليل بيانات اللاعبين، في 20 من كانون الثاني الحالي، أن حركة اللاعب وتمركزه على المستطيل الأخضر، يسمح له بالوصول إلى تسجيل الأهداف بسبب “تفوقه في العثور على المساحات اللازمة”.

صراع أوروبي

دفعت المميزات التي يملكها كاي، كبار الأندية الأوروبية للصراع على اللاعب، منها ثلاثة فرق إنجليزية هي ليفربول ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، كما يحاول كل من ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين التعاقد مع اللاعب الذي حل ثالثًا في ترتيب جائزة الفتى الذهبي لعام 2019، خلف البرتغالي جواو فيليكس في المركز الأول، والإنجليزي جادون سانشو صاحب المركز الثاني.

وذكر موقع “Bleacherreport” الرياضي، في 27 من تشرين الثاني من عام 2019، أن وكلاء اللاعب دخلوا في محادثات مع الأندية المذكورة، مع رغبة اللاعب بخوض تجربة جديدة خارج أسوار نادي ليفركوزن، بحسب تصريحات صحفية أدلى بها اللاعب لصحيفة “MARCA” في 5 تشرين الثاني من عام 2011.

وذكرت صحيفة “MARCA” الإسبانية، في 11 من تشرين الثاني من عام 2019، أن ريال مدريد يخوض صراعًا مع بايرن ميونيخ الألماني لضم اللاعب.

في حين تداولت عدة صحف إنجليزية أخبارًا تؤكد أن ليفربول يضع اللمسات النهائية على الصفقة، دون أن يصدر أي بيان رسمي من إدارة النادي لتأكيد أو نفي الأخبار المتداولة.

الموقع الرسمي للنادي نشر، في 16 من كانون الثاني الحالي، في التبويب الخاص بالأخبار المتداولة عن ليفربول في الصحف العالمية، خبرًا يشير إلى أن اللاعب على رأس اهتمامات ليفربول.

سعر يفوق 100 مليون يورو

بحسب موقع “TRANSFER MARKET” المختص بأسعار اللاعبين، تبلغ القيمة السوقية الحالية لكاي 90 مليون يورو، وهو سعر وصل إليه بفضل أدائه العالي في الموسم الماضي، الذي أحرز خلاله 20 هدفًا في 42 مباراة في مختلف المسابقات.

ولعب كاي 34 مباراة في الدوري الألماني أحرز فيها 17 هدفًا، وثلاثة أهداف في الدوري الأوروبي خلال ست مباريات.

ومن المتوقع مع الصراع الأوروبي على اللاعب أن يرتفع السعر إلى أكثر من 110 ملايين يورو للاعب شاب يشغل مركزًا أساسيًا مع المنتخب الألماني لكرة القدم، رغم تراجع مستوى التهديف لدى كاي هذا الموسم.

لعب كاي للمرة الأولى مع المنتخب الألماني، في 9 من أيلول من عام 2018، وكان يبلغ من العمر 19 عامًا وشهرين و29 يومًا فقط، وخاض منذ ذلك التاريخ سبع مباريات، منها ثلاث رسمية ضمن تصفيات أمم أوروبا 2020.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة