fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الخارجية السعودية تنفي السماح للإسرائيليين بزيارة السعودية

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود (سبوتنيك)

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود (سبوتنيك)

ع ع ع

رد وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان آل سعود، على قرار وزارة الخارجية الإسرائيلية، السماح للإسرائيليين بزيارة المملكة العربية السعودية.

وقال ابن فرحان في تصريحات لقناة “CNN” الأمريكية أمس، الاثنين 27 من كانون الثاني، إن بلاده لا تملك علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وبالتالي “لا يمكن لحاملي جواز السفر الإسرائيلي زيارة المملكة في الوقت الراهن”.

وربط وزير الخارجية السعودي تطبيع بلاده العلاقات مع إسرائيل بعملية السلام ضمن المبادرة العربية التي تبنتها جامعة الدول العربية في عام 2002، والتوصل لاتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وسمحت إسرائيل لمواطنيها بالسفر إلى المملكة العربية السعودية، في خطوة تعتبر الأولى من نوعها منذ تأسيس دولتها.

وذكر حساب “إسرائيل بالعربية” الرسمي عبر “تويتر”، في 26 من كانون الثاني الحالي، أن وزير الداخلية الإسرائيلي، آرييه درعي، وقّع للمرة الأولى على مرسوم يسمح بمنح تصاريح زيارة إلى السعودية للإسرائيليين.

واتُخذ هذا القرار بالتنسيق مع وزارة الخارجية الإسرائيلية، وجهات أخرى معنية، كما ستسمح الخطوة للإسرائيليين بزيارة السعودية لأداء مناسك الحج والعمرة، ولحضور اجتماعات مع رجال أعمال، بحسب وصف “إسرائيل بالعربية”.

وبحسب موقع صحيفة “Haaretz” الإسرائيلية، فإن القرار يسمح بالذهاب برحلة عمل محدودة لمدة تصل إلى 90 يومًا فقط، ومشروطة بتلقي المواطن الإسرائيلي دعوة من مسؤول سعودي، دون أن تمنعه جهات أخرى من دخول المملكة العربية السعودية.

وأشارت الصحيفة إلى أن حملة جواز السفر الإسرائيلي كانوا يسافرون إلى السعودية، لكن أغلبهم من العرب، ودون تصريح رسمي مثل القرار الصادر اليوم.

خط الرياض- تل أبيب

سبقت الأنباء الواردة عن سماح وزارة الخارجية الإسرائيلية لإسرائيليين بزيارة الرياض، زيارات سعوديين إلى القدس المحتلة، قابلتها زيارة إسرائيليين إلى العاصمة السعودية الرياض.

وزار اللواء المتقاعد والمستشار في الاستخبارات السعودية، أنور عشقي، تل أبيب عدة مرات منذ عام 2015، وتحدث علنًا حول أن السعودية على استعداد للتعاون مع إسرائيل في مواجهة إيران في عام 2018.

وانتشرت في تموز من عام 2019، مقاطع مصورة لفلسطينيين يطردون ناشطًا سعوديًا يدعى محمد سعود، زار القدس، قبل أن يلتقي برئيس الوزراء، بنيامين نتيناهو، في 8 من آب 2019، بحسب ما نشره عبر حسابه في “تويتر”.

على طريقتهم الخاصة ،،، شاهد كيف استقبل أطفال القدس الوفد الصحفي الذي وصل من دول عربية للتطبيع مع الاحتلال

Gepostet von ‎مركز إعلام القدس‎ am Montag, 22. Juli 2019

وأعلن حساب “إسرائيل بالعربية” التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، في 4 من كانون الأول من عام 2019، عن زيارة قام بها “سائح يهودي” إلى العاصمة السعودية الرياض، والتقى محمد سعود، والتقط صورًا شخصية أمام عدد من المعالم الشهيرة في شوارع الرياض.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة