fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الدفاع المدني” يفقد 21 متطوعًا في سوريا منذ بدء الحملة على إدلب

ع ع ع

فقد “الدفاع المدني السوري” 21 متطوعًا ومتطوعة، منذ نيسان 2019، ليرتفع عدد ضحايا الفريق إلى 281 منذ تأسيسه، بحسب ما قاله مدير “الدفاع المدني السوري”، مصطفى حاج يوسف، لعنب بلدي.

ونعى “الدفاع المدني” بمحافظة إدلب، في بيان نشره فجر اليوم، الثلاثاء 28 من كانون الثاني، أحد متطوعيه جراء قصف لطائرات النظام.

وقُتل المتطوع عثمان العثمان، الذي كان يسعف ويخلي المدنيين جراء استهداف الطيران الحربي قرية سرجة في ريف إدلب الجنوبي مساء أمس، الاثنين 27 من كانون الثاني.

وأظهر تسجيل إجراءات دفن عثمان العثمان في بلدته بجبل الزاوية، ومشاركة زملائه في التشييع.

وبحسب مراسل عنب بلدي، فإن قوات النظام سيطرت على قرى الزعلانة والدانا وبابيلا والصوامع وتل الشيخ ومعصران ومنطقة رودكو جنوب خان السبل على الأوتوستراد الدولي.

وأدى تقدم قوات النظام إلى حركة نزوح كبيرة في إدلب، إذ وثق فريق “منسقو الاستجابة”، اليوم، نزوح أكثر من عشرة آلاف عائلة من مناطق أريحا وسراقب وخان السبل خلال الـ48 ساعة الماضية.

ودعا فريق “منسقو الاستجابة” المنظمات والهيئات والفعاليات الإنسانية للعمل على الاستجابة العاجلة للنازحين في المناطق التي استقروا بها، مطالبًا الجهات المعنية بالشأن السوري التدخل بشكل مباشر لإيقاف استهداف المدنيين في محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها.

وناشد الفريق في بيان سابق أمس، جميع الجهات المحلية بتأمين مراكز إيواء وفتح المدارس والمخيمات بشكل عاجل لاستقبال النازحين الذاهبين إلى مناطق الشمال السوري.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة