fbpx

كيف أعاد زيدان شخصية البطل إلى ريال مدريد؟

احتفال ناتشو مع زيدان وزملاؤه في الفريق بتسجيل هدف الفوز- 26 كانون الثاني 2019 (حساب ريال مدريد/تويتر)

احتفال ناتشو مع زيدان وزملاؤه في الفريق بتسجيل هدف الفوز- 26 كانون الثاني 2019 (حساب ريال مدريد/تويتر)

ع ع ع

يمر فريق ريال مدريد الإسباني بأفضل حالاته منذ عودة مدربه الفرنسي، زين الدين زيدان، لقيادة دفة الفريق في منتصف موسم 2018- 2019.

وأحرز ريال مدريد لقب كأس السوبر الإسباني في بداية العام الحالي، كما نجح بتصدر الدوري بعد فوزه على بلد الوليد، في 26 من كانون الثاني الحالي.

ومر النادي الملكي بفترة صعبة تمثلت بخسارته لسباق الدوري وخروجه من بطولة كأس الملك ودوري أبطال أوروبا، عقب رحيل نجمه كريستيانو رونالدو عام 2018، وقبله زين الدين زيدان.

دخل الفريق بعدها بحالة من التخبط وسوء النتائج، وأقيل المدرب الإسباني جولين لوبتيغي في تشرين الأول 2018، وعُيّن سانتياغو سولاري مكانه، قبل أن يقال أيضًا في آذار 2019.

ودفعت النتائج الجيدة للفريق الصحف الإسبانية للتغني بالمدرب واللاعبين على حد سواء.

https://www.youtube.com/watch?v=9LzbcFPR7B0

 

إحصائية تاريخية

صحيفة “AS” الإسبانية عنونت أمس، الاثنين 27 من كانون الثاني، بـ”إحصائية تاريخية لكتيبة زيدان”.

وقالت الصحيفة إن خط الدفاع في الفريق قدم أفضل أداء له خلال الموسم الحالي أمام فريق بلد الوليد، إذ لم يستطع الفريق المنافس التسديد بين الخشبات ولا مرة واحدة خلال الشوط الأول.

وأشارت الصحيفة إلى أن الريال استطاع للمرة الثالثة منع خصومه من التسديد على مرماه، إذ إن التسديدات تذهب باتجاه بعيد عن المرمى تمامًا.

كما استطاع الريال استقبال 13 هدفًا فقط منذ بداية الموسم الحالي، بعد مرور 21 جولة، وهو الأمر الذي حدث مرتين فقط منذ موسم 1934- 1935، وهما موسم 1964- 1965، وموسم 1987- 1988.

وكان ريال مدريد استطاع تحقيق لقب الدوري الإسباني في الموسمين المذكورين.

كما وصل ريال مدريد إلى المباراة الـ19 دون هزيمة على التوالي.

ورغم تصدر الدوري والأرقام الكبيرة التي حققها الريال، قلل مدربه زين الدين زيدان من أهميتها، معتبرًا أن الطريق لا يزال طويلًا أمام تحقيقه بطولة الليغا.

وقال زيدان في المؤتمر الصحفي عقب الفوز على بلد الوليد “لا يزال هناك 17 مباراة على نهاية الدوري، وسنواصل القتال حتى النهاية، هذه ثلاث نقاط مهمة ولا شيء أكثر من ذلك”.

الريال عاد ليظهر “بثوب البطل”

من جهتها قالت صحيفة “MARCA” الإسبانية، في 26 من كانون الثاني الحالي، إن النادي الملكي عاد “ليظهر بثوب البطل”.

واعتبرت أن زيدان لا يمكن أن يفعل أي شيء خاطئ في الريال.

https://www.youtube.com/watch?v=MIFFKPLUgt8

وأشارت الصحيفة إلى الأداء الممتاز الذي يقدمه البرازيلي كاسيميرو في وسط الملعب، واعتبرته الصحيفة “أفضل لاعب وسط دفاعي حاليًا”.

وقالت إن احتفال ناتشو بالهدف مع زيدان رغم قلة مشاركاته وعناقه للفرنسي يظهر كم الأمور الجيدة الموجودة في غرفة تغيير ملابس الريال.

وهذا الهدف هو الأول لناتشو منذ هدفه برفقة المنتخب الإسباني ضد البرتغال في كأس العالم 2018.

زيدان وصل إلى عقل لاعبيه

اعتبرت صحيفة “MARCA” في تقرير نشر أمس، الاثنين 27 من كانون الثاني، أن ريال مدريد يتمتع بجودة ومرونة لا يمتلكها كل من برشلونة وأتلتيكو مدريد، مشيرة إلى أن الفرنسي استطاع الوصول إلى عقول لاعبيه وملأهم بالطموح مجددًا.

وقالت الصحيفة “حتى مع التقصير الهجومي، إلا أن الريال يتمتع بقوة دفاعية ومرونة عالية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة