أعلام ثلاث دول ترفع بمناطق سيطرة النظام في دير الزور

جندي من قوات النظام السوري يحمل العلم السوري غرب مدينة منبج بريف حلب (AP)

ع ع ع

يلفت الانتباه عند التجول في مناطق سيطرة النظام السوري في محافظة دير الزور، كثرة الرايات والأعلام التي ترفعها القوى العسكرية المنتشرة في تلك المنطقة.

فمنذ سيطرة قوات النظام بدعم روسي وبمشاركة كبيرة من الميليشيات المحسوبة على إيران، نهاية عام 2017، صار لكل مدينة وبلدة وقرية في المحافظة خصوصية تتبع للجهة المتحكمة بها.

ومن تلك الخصوصية رفع راية معينة تشير إلى الميليشيا المتحكمة في المنطقة.

وتنحصر حاليًا معظم الأعلام المرفوعة في محافظة دير الزور وتحديدًا في مناطق سيطرة النظام السوري، في ثلاثة أعلام أساسية.

العلم الإيراني

يُلاحظ هيمنة العلم الإيراني في معظم مدن وبلدات ريف دير الزور الشرقي، ويعود ذلك إلى تغلغل الميليشيات الإيرانية هناك بشكل كبير على حساب قوات النظام السوري.

كما أسهم في ذلك أيضًا غياب الوجود العسكري الروسي عن الريف، واقتصاره على منطقتين هما مطار دير الزور العسكري وبعض أحياء المدينة، كحي الفيلات وغازي عياش، وفق مراسل عنب بلدي في دير الزور.

ومن أبرز مدن ريف دير الزور الشرقي التي تشهد انتشارًا للميليشيات الإيرانية، مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، بالإضافة إلى مدينة الميادين.

وفي الميادين، تواجه إيران اتهامات بالعمل على تغيير ديموغرافي، حيث استقدم مقاتلو الميليشيات الإيرانية عائلاتهم إلى المدينة وسيطروا على منازل المدنيين، بحسب شبكة “صدى الشرقية” واسعة الانتشار في المنطقة.

العلم الأفغاني

صار علم جمهورية أفغانستان من الأعلام التي ترفع بشكل ملحوظ في ريف دير الزور الشرقي، بالإضافة إلى مدينة دير الزور، ويشير المكان الذي يرفع فيه هذا العلم إلى وجود ميليشيا “فاطميون” الأفغانية.

واستعانت إيران بالعديد من الميليشيات في معاركها بدير الزور ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” نهاية عام 2017، كانت “فاطميون” أبرزها إلى جانب ميليشيا “زينبيون” الباكستانية، وميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي.

اقرأ أيضًا:البوكمال.. قدم إيرانية على طريق المتوسط

ووفق مراسل عنب بلدي في دير الزور، فإن ميليشيا “فاطميون” تنتشر في محيط مشفى الأسد وكلية الآداب وسكن الضباط وعند الشريط النهري في مدينة دير الزور.

بالإضافة إلى المناطق السابقة، تنتشر “فاطميون” في مدينة الميادين عند حي “مسبق الصنع”، إلى جانب نقاط انتشارها في بادية الميادين على الطريق الدولي.

من جانبها، نشرت صفحة “دير الزور24” صورة تظهر حاجزًا مشتركًا لميليشيا “فاطميون” مع ميليشيا “حزب الله” العراقي، في منطقة الهري بريف مدينة البوكمال.

العلم السوري

يقول مراسل عنب بلدي في دير الزور إن العلم السوري يرفع لوحده فقط على المؤسسات الخدمية، كالمستشفيات ومؤسسات المياه والكهرباء.

وأكد أن معظم الأماكن العسكرية الخاصة بالنظام يرفع فيها علم النظام إلى جانب العلم الإيراني.

وتنشر صفحات محلية من دير الزور، مقاطع فيديو تظهر حضور العمل الإيراني في كل مناسبة تنظمها مؤسسات النظام السوري.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة