fbpx

حصيلة هجوم “تحرير الشام” على حي جمعية الزهراء في حلب

عناصر من العصائب الحمراء التابعة لهيئة تحرير الشام (أمجاد)

ع ع ع

أعلنت “هيئة تحرير الشام” إيقاف هجومها على أحياء يسيطر عليها النظام السوري في أطراف مدينة حلب من الريف الغربي.

وقال “مصدر عسكري” لشبكة “إباء” التابعة لـ”تحرير الشام”، عبر تلغرام، أمس السبت، إن مجموعة “العصائب الحمراء” التي دخلت حي جمعية الزهراء تمكنت من العودة إلى مواقعها، دون إصابات.

وبحسب شبكة “إباء”، فإن “الهيئة” نفذت عدة عمليات بسيارات مفخخة استهدفت مواقع للقوات النظام وللميليشيات الإيرانية في المنطقة.

وأحصت الشبكة نتائج العملية، مشيرة إلى مقتل خمسة عناصر من القوات الروسية، وأكثر من 65 عنصرًا من قوات النظام، بالإضافة إلى إصابة 30 آخرين، وتدمير دبابة، وراجمة صواريخ وخمس سيارات بيك آب، واغتنام كمية من الأسلحة والذخائر، وفق “إباء”.

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أمس السبت، إن قوات النظام تصدت لهجوم بأربع عربات مفخخة ودمرتها قبل وصولها إلى أهدافها، على أطراف حي جمعية الزهراء غرب مدينة حلب.

ولم تذكر “سانا” أي أنباء عن وقوع قتلى، كما لم تذكر وزارة الدفاع الروسية حتى ساعة إعداد هذا التقرير، أي أنباء عن وقوع قتلى لها في الهجوم.

اقرأ أيضًا: بتفجير مفخختين.. “تحرير الشام” تبدأ عملية عسكرية في حي الزهراء بحلب

وجاء هجوم “تحرير الشام”  بالتزامن مع إعلان “الجيش الوطني السوري” بدء معركة عسكرية في ريف حلب الشرقي ضد قوات النظام السوري، إلا أن هذه المعركة توقفت أيضًا بعد ساعات على انطلاقها.

وتشهد جبهات ريف حلب الغربي معارك كر وفر بين قوات النظام المدعومة من الميليشيات الإيرانية وبين فصائل المعارضة التي تعلن بشكل متكرر خسائر النظام.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة