fbpx

“يونيسيف”: 6500 طفل سوري يفر يوميًا في شمال غربي سوريا

عائلة نازحة من منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب - 27 كانون الثاني 2020 (عنب بلدي)

عائلة نازحة من منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب - 27 كانون الثاني 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن نحو ستة آلاف و500 طفل يفرون يوميًا خلال الأسبوع الماضي، نتيجة المعارك الدائرة في شمال غربي سوريا (إدلب وحلب).

ووصل العدد الإجمالي للأطفال النازحين في المنطقة إلى أكثر من 300 ألف طفل منذ أوائل كانون الأول 2019.

وقدرت “يونيسيف” حسب تقريرها الصادر أمس، السبت 1 من شباط، أن 1.2 مليون طفل سوري بحاجة ماسة للدواء والغذاء والماء في سوريا.

ريف حلب.. نزوح على وقع “قنابل الهدنة”

وقتل في سوريا العام الماضي أكثر من 900 طفل، 75% منهم قتلوا في شمال غربي سوريا، فيما سجلت إدلب أكبر عدد من الضحايا الأطفال.

كما قتل 1992 شخصًا، بينهم 549 طفلًا، جراء الحملات العسكرية الخمس التي شنها النظام وروسيا على منطقة “خفض التصعيد” في شمال غربي سوريا، منذ اتفاق”سوتشي” الموقع في روسيا، أيلول 2018، حسب بيان “منسقو استجابة سوريا” الصادر في 31 كانون الثاني 2020.

في حين سجلت الحملة العسكرية الثالثة في شباط 2019 أعلى معدل ضحايا أطفال، إذ تجاوز عددهم 382 طفلًا.

ووثق الفريق أيضًا نزوح نحو 310 آلاف شخص خلال الفترة بين 16 من كانون الثاني 2020 و2 من شباط الحالي.

ريف إدلب.. نزوح جديد نحو المجهول

وبدأ النظام السوري بدعم روسي، حملة عسكرية جديدة منذ 12 من كانون الثاني الماضي، على أرياف إدلب وحلب، رغم إتفاق “التهدئة” الموقع بين الأتراك والروس.

وأدى قصف مناطق سيطرة المعارضة في شمال غربي سوريا بمختلف أنواع الأسلحة، إلى نزوح الأهالي نحو المناطق الحدودية مع تركيا، ووصل عدد النازحين منذ أيلول 2018 حتى نهاية الشهر الماضي، إلى نحو مليون و695 ألفًا و500 نازح.

بيان منسقو الاستجابة حول أعداد النازحين من مناطق حلب وإدلب نتيجة قصف قوات النظام - 2 شباط 2020

بيان “منسقو الاستجابة” حول أعداد النازحين من مناطق حلب وإدلب نتيجة قصف قوات النظام – 2 شباط 2020



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة