fbpx

مجددًا.. دورية أمريكية تعترض أخرى روسية في ريف الحسكة

دورية عسكرية أمريكية تمنع دورية روسية من الوصول إلى بلدة معبدة بريف الحسكة الشمالي - 4 شباط 2020 (فرات بوست)

ع ع ع

اعترضت دورية عسكرية أمريكية دورية روسية في ريف الحسكة الشمالي، بعد نحو أسبوع على قيام الشرطة العسكرية الروسية بمنع عربات أمريكية من العبور في ناحية تل تمر.

وقالت صفحات محلية بينها “فرات بوست” و”الشرق نيوز” اليوم، الثلاثاء 4 من شباط، إن دورية أمريكية قطعت الطريق أمام نظيرتها الروسية في ريف الحسكة الشمالي.

ونشرت الصفحات صورًا للحادثة، مشيرة إلى أنها وقعت على الطريق المؤدي نحو بلدة معبدة، القريبة من مدينة رميلان.

ويشهد ريف الحسكة توترًا بين القوات الأمريكية والشرطة العسكرية الروسية، تطور في بعضها إلى قيام الطرفين باستعراض قدراتهما الجوية في المنطقة.

وفي أكثر من مرة، منعت القوات الأمريكية الدوريات الروسية من الوصول إلى مناطق حقول النفط في الحسكة.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أن من أكبر المكاسب التي حققتها في الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، السيطرة على حقول النفط شرقي سوريا، التي كانت تشكل مصدر عائدات رئيسيًا للتنظيم.

وفي 25 من كانون الثاني الماضي، قالت وكالة “هاوار” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية شمال شرقي سوريا، إن “مناوشات” (لم تحدد طبيعتها) وقعت بين القوات الأمريكية والروسية عند مدخل ناحية تل تمر بربف الحسكة.

وأوضحت أنه عند مفرق ناحية تل تمر توقفت ثلاث عربات روسية مجابهة لعربة أمريكية، وبعد ذلك توجهت العربات الروسية إلى النقطة العسكرية الروسية الواقعة في مزرعة الأبقار التابعة في المنطقة.

اقرأ أيضًا: عودة أمريكية في شرق الفرات.. رسائل لروسيا وتهديد لتنظيم “الدولة”

سبق هذه الحادثة بأيام، اعتراض دورية أمريكية موكبًا من العربات العسكرية الروسية في أطراف مدينة القامشلي، حيث منعتها من الوصول إلى حقول النفط والغاز في المنطقة.

ونشر حينها مراسل قناة “روسيا اليوم” في الحسكة، محمد حسن، عبر حسابه في “تويتر”، تسجيلًا مصورًا يُظهر حالة من النزاع بين الجنود الأمريكيين مع نظرائهم الروس.

وقال حسن إن مترجمًا يرافق الجنود الأمريكيين أخبره أنهم منعوا القافلة العسكرية من العبور، وقالوا لعناصر القافلة الروسية إن هذه المنطقة تحتوي على غاز ونفط وهي ملك للأمريكيين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة