وفد روسي يزور تركيا لبحث مصير إدلب.. لقاء أردوغان وبوتين مؤجل

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان (رويترز)

ع ع ع

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، زيارة وفد روسي تركيا، لبحث ملف إدلب في الشمال السوري بعد التوتر الأخير بين الطرفين.

وقال جاويش أوغلو في تصريح صحفي، بحسب وكالة “CNNTURK” اليوم، الخميس 6 من شباط، إن وفدًا روسيًا سيزور تركيا لبحث الوضع في إدلب، في حين سيلتقي الرئيسان، التركي، رجب طيب أردغان، والروسي، فلاديمير بوتين، عند الضرورة.

وأضاف أن صبر تركيا في سوريا له حدود، متوقعًا أن توقف روسيا هجمات قوات النظام في إدلب على الفور.

وأكد أن مواجهة تركيا مع قوات النظام وليس مع روسيا، طالبًا من الأخيرة التعاون مع تركيا للعمل على ذلك.

من جهته قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، بحسب وكالة “تاس“، إنه “لا يوجد بعد أي اتفاق للقاء بوتين وأردوغان، لكن الأمر غير مستبعد”.

وأشار إلى أن أردوغان وبوتين يتخذان قرار اللقاء بشكل سريع في حال الضرورة.

وشهدت الأيام الماضية توترًا بين الطرفين في إدلب، جراء خرق قوات النظام المدعوم من الطيران الروسي اتفاقية “سوتشي” الموقعة بين البلدين، وسيطرتها على مناطق استراتيجية.

وسيطرت قوات النظام على مدينة معرة النعمان، في حين حاصرت سراقب التي تضم أربع نقاط مراقبة تركية، والتي تعتبر نقطة تقاطع الأوتوسترادين الدوليين، “M5” الذي يربط بين دمشق وحلب و”M4” الذي يربط بين حلب واللاذقية.

وهدد أردوغان بشن عملية عسكرية برية وجوية في إدلب في حال لم تنسحب قوات النظام من المناطق حول النقاط التركية، ممهلًا النظام حتى نهاية شباط الحالي للانسحاب.

لكن قوات النظام استمرت بالتقدم في عمق ريف إدلب، وسيطرت اليوم على بلدة آفس، لتحاصر مدينة سراقب المحاطة بالنقاط التركية.

وفي أول رد رسمي من روسيا على التهديدات التركية، اعتبرت الخارجية الروسية، اليوم، أن تصاعد التوتر والعنف في إدلب أصبح يشكل خطرًا كبيرًا.

وأكدت الخارجية الروسية أنها تواصل التنسيق الوثيق مع تركيا وإيران بخصوص سوريا.

وكان رئيسا البلدين أجريا اتصالًا لأول مرة بعد التوتر، الثلاثاء الماضي، وأكد أردوغان لبوتين أن استهداف القوات التركية في إدلب يعد بمثابة صفعة للجهود المشتركة الرامية لإحلال السلام في سوريا.

خريطة السيطرة الميدانية في شمال غربي سوريا - 6 شباط 2020 (Livemap)

خريطة السيطرة الميدانية في شمال غربي سوريا – 6 من شباط 2020 (Livemap)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة