fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دراسة: 40% من السوريين في تركيا راضون عن وضعهم الاقتصادي

جزء كبير من اللاجئين السوريين في تركيا يعمل في ورش الخياطة (يني شفق)

سوريون يعملون في روشة خياطة في تركيا (يني شفق)

ع ع ع

ذكر اتحاد نقابات العمال التركي “İş-Türk” في دراسة بحثية بعنوان “اللاجئون السوريون المقيمون في تركيا والمهاجرون غير المسجلين” أن 40% من السوريين المقيمين بتركيا يرون أنفسهم يعيشون في ظروف طبيعية من الناحية الاقتصادية.

ويبلغ متوسط أجور السوريين في تركيا ألفين و61 ليرة تركية، بحسب الدراسة.

وقال رئيس اتحاد النقابات، إرغون أتالاي، إن السوريين يعملون بأجور تتراوح ما بين 1500 إلى 1800 ليرة تركية شهريًا، بحسب ما نقلته صحيفة “Hürriyet” التركية.

وأجاب 39.9% من الأشخاص المشاركين بالاستبيان الذي قام به الاتحاد عن سؤال: إلى أي مدى يمكنكم تلبية احتياجاتكم الضرورية مثل الطعام والمكان والمشرب؟ بأنهم يعيشون حالة طبيعية، بينما يرى 36.9% أنهم بالكاد يستطيعون تلبية احتياجاتهم.

كما اختار 12.7% من المشاركين جواب “نستطيع تلبيتها براحة”، بالمقابل 9.7% اختاروا “صعب، ولا نستطيع تلبية احتياجاتنا”.

ويتراوح المصروف الشهري لـ20.1% من المشاركين في الاستبيان بين ألفين إلى ثلاثة آلاف ليرة تركية، في حين يبلغ الدخل الشهري لـ40.7% من المشاركين ألفي ليرة.

كما يتراوح دخل 9.6% من المشاركين بين ثلاثة إلى أربعة آلاف ليرة تركية، في حين بلغ الدخل الشهري لـ4.9% أربعة آلاف ليرة تركية فما فوق.

ولم يذكر أتالاي عدد المشاركين في الاستبيان.

ووصل عدد الشركات التي يملكها سوريون في تركيا إلى 13 ألفًا و880 شركة، بنسبة 29% من مجموع الشركات المملوكة لأجانب في البلاد، بحسب تصريحات لوزيرة التجارة التركية، روحصار بك جان، في البرلمان التركي، نقلتها صحيفة “يني شفق” التركية في كانون الثاني الماضي.

ويقدر إجمالي رأس مال الشركات الأجنبية بـ151 مليارًا و794 مليونًا و392 ألفًا و805 ليرات تركية، وتبلغ استثمارات السوريين منها ثلاثة مليارات و913 مليونًا و276 ألفًا و263 ليرة تركية.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و576 ألفًا و659 سوريًا، نحو 63 ألف شخص منهم يعيشون في مراكز إيواء مؤقتة، بحسب إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة لعام 2020.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة