fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هبوط طائرة مدنية اضطراريًا على متنها 172 راكبًا في قاعدة حميميم

أرشيفية- طائرات حربية روسية في قاعدة "حميميم" (فيس بوك)

ع ع ع

هبطت طائرة “إيرباص-320″ اضطراريًا اليوم، الجمعة 7 من شباط، في قاعدة حميميم الجوية، كانت تحمل 172 راكبًا على متنها، بعد أن كادت الدفاعات الجوية السورية تصيبها.

ووفقًا لـ”وكالة رويترز” قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، إن الدفاعات السورية كانت تحاول التصدي لهجوم إسرائيلي بالقرب من دمشق.

وكان مسار الطائرة التي تتبع لشركة “أجنحة الشام” مقررًا ليكون من مدينة النجف جنوبي العراق إلى العاصمة السورية دمشق، ليتم تحويله بعد إطلاق الصواريخ إلى القاعدة الجوية الروسية في اللاذقية، بحسب موقع “Flight radar” المتخصص برصد حركة النقل الجوي.

خريطة توضح مسار الطائرة التي هبطت في قاعدة حميميم العسكرية (Flightradar)

خريطة توضح مسار الطائرة التي هبطت في قاعدة حميميم العسكرية (Flightradar)

وأضاف كوناشينكوف أن أربع مقاتلات إسرائيلية “F-16” أطلقت ثمانية صواريخ جو/أرض على مشارف دمشق بعد الساعة الثانية صباحًا دون أن تدخل المجال الجوي السوري.

وأعلن النظام السوري أمس، الخميس 6 من شباط، تصديه لقصف إسرائيلي استهدف محيط العاصمة السورية دمشق، وذلك للمرة الثانية في أقل من شهر.

وأسقطت الدفاعات الجوية السورية معظم الصواريخ قبل وصولها إلى أهدافها، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ونقلت الوكالة أيضًا، عن مصدر عسكري، تصدي الدفاعات الجوية للصواريخ، وإسقاط عدد منها، في حين وصلت أربعة صواريخ إلى المنطقة المستهدفة واقتصرت الأضرار على المادية.

وشن الطيران الإسرائيلي سابقًا غارات عدة في سوريا كان أحدثها، في 15 من كانون الثاني الماضي، حين استهدف مطار “تي فور” من جهة منطقة التنف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة