fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وقفة احتجاجية للكوادر الطبية في إدلب تنديدًا باستهداف المنشآت الصحية

وقفة احتجاجية للكوادر الطبية أمام مديرية صحة إدلب (حساب مديرية صحة إدلب على فيس بوك)

وقفة احتجاجية للكوادر الطبية أمام مديرية صحة إدلب (حساب مديرية صحة إدلب على فيس بوك)

ع ع ع

نظم العاملون في مديرية صحة إدلب والكوادر الطبية في المشافي والمراكز الصحية أمس، الخميس 6 من شباط، وقفة احتجاجية أمام مديرية الصحة في المدينة، تنديدًا باستمرار استهداف قوات النظام السوري المدعوم بالقوات الروسية المنشآت الطبية في المدينة.

ودعا المشاركون في الوقفة، عبر اللافتات التي حملوها، الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لزيارة إدلب والاطلاع بنفسه على الاستهداف المتعمد للمشافي والمنشآت الصحية.

وشاركت في وقفات مماثلة الكوادر الطبية في كل من مشافي عقربات والحرية والهداية وأطمة ومعرتمصرين وشنان وكيوان، بحسب ما نشرته مديرية صحة إدلب، عبر حسابها في “فيس بوك”.

واستهدفت قوات النظام السوري والقوات الروسية مركز سرمين الصحي بقصف، في 4 من شباط الحالي، ما أدى إلى تدميره وخروجه عن الخدمة.

وأدت الغارات الجوية إلى تدمير مشفى “الشامي” في أريحا وخروجه عن الخدمة بشكل كامل في 29 من كانون الثاني الماضي.

وأحصى فريق “منسقو استجابة سوريا” في بيان نشره مطلع شباط الحالي، استهداف 11 مشفى خلال كانون الثاني الماضي.

وارتفع عدد المنشآت الطبية والصحية المستهدفة في مناطق شمال غربي سوريا إلى 49 منشأة منذ نيسان 2019.

وتواصل قوات النظام السوري تقدمها في ريفي إدلب وحلب متسببة بموجة نزوح كبيرة، وبتفاقم الوضع الإنساني في مناطق شمال غربي سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة