تركيا تواصل إرسال قواتها إلى الحدود السورية

تعزيزات عسكرية لنقاط المراقبة التركية في إدلب (الأناضول)

تعزيزات عسكرية لنقاط المراقبة التركية في إدلب (الأناضول)

ع ع ع

أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة متمثلة بجنود وذخائر إلى نقاط المراقبة التابعة لأنقرة في محافظة إدلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن رتلًا تركيًا يضم عربات مدرعة دخل من معبر كفرلوسين إلى داخل إدلب اليوم، الجمعة 7 من شباط.

وأكدت شبكة “المحرر” التابعة لـ”فيلق الشام”، المرافق للأرتال التركية، أن رتلًا كبيرًا دخل إلى الأراضي السورية.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية، اليوم، إن المركبات العسكرية التي تحمل قوات خاصة وذخيرة وصلت إلى مدينة الريحانية في ولاية هاتاي جنوبي تركيا.

وبحسب “الأناضول” أُرسلت 150 مركبة عسكرية لتعزيز نقاط المراقبة التركية في إدلب.

ونقلت “الأناضول” تصريحات عن مصدر أمني في وزارة الدفاع التركية تفيد بأن “القوات التركية مستعدة لأداء جميع المهام التي ستكلف بها، وفعل كل ما يلزم في حال تلقيها الأوامر”.

وأضاف المصدر أن “تركيا سترد بالمثل على جميع أنواع الهجمات” مشيرًا إلى أن نقاط المراقبة ستستمر في أداء مهامها”.

وكانت تركيا أرسلت أمس، الخميس 6 من شباط، 20 دبابة إلى نقاط المراقبة في إدلب.

وتستمر تركيا بإرسال التعزيزات للنقاط التركية المنشأة مؤخرًا بريف إدلب، إذ أرسلت، في 4 من شباط الحالي، محارس مصفحة مقاومة للهجمات إلى سوريا، كي يتم توزيعها على نقاطها المنتشرة في إدلب وحلب.

ومؤخرًا أنشأ الجيش التركي خمس نقاط مراقبة جديدة له، واحدة في مطار تفتناز، وأربع في محيط مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي، التي يحاول النظام السيطرة عليها للتحكم بالطريق الدولي “M5”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة