دعوى قضائية ضد خامنئي و”الحرس الثوري” بسبب إسقاط الطائرة الأوكرانية

تأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية - 13 من كانون الثاني 2020 (فرانس برس)

تأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية - 13 من كانون الثاني 2020 (فرانس برس)

ع ع ع

رفع حقوقيون كنديون دعوى قضائية ضد إيران بسبب إسقاط طائرة ركاب أوكرانية، في 8 من كانون الثاني الماضي، ما تسبب بمقتل 176 شخصًا، بينهم 57 كنديًا.

ونقلت وكالة “رويترز” أمس، الجمعة 7 من شباط، أن الدعوى أقيمت بالوكالة عن أسر الضحايا، ضد الدولة الإيرانية ومرشدها الأعلى، آية الله علي خامنئي، وكبار قادة الحرس الثوري، من بينهم قائد الوحدة المسؤولة عن إسقاط الطائرة، الأمير آلاي حاجي زاد.

وجاء في ملف الدعوى أن إسقاط الطائرة “عمل إرهابي متعمد ومقصود”، وطالب بتعويض لأسر الضحايا بمبلغ لا يقل عن 1.5 مليار دولار كندي (1.1 مليار دولار أمريكي).

وذكرت الوكالة أن المدعي الرئيس في القضية غير معروف، وتم تعريفه باسم “جون دو” ويوصف بأنه قريب من الدرجة الأولى لأحد الضحايا ويدعى “جاك دو”.

كما تضمّن ملف الدعوى أنه من الضروري حماية هوية “جون دو” بسبب احتمال أن “تتعرض أسرته الإيرانية للخطر أو الأذى من جانب النظام الإيراني”.

وقال المحامي جوناه أرنولد، أحد المشاركين في الدعوى، إنها أقيمت في 24 من كانون الثاني الماضي، في تورونتو، وتسير في “الطريق الصحيح”، ومن المرجح أن يستمر النظر فيها لسنوات، ويمكن استئناف أي حكم يصدر فيها وتنفيذه في المستقبل.

وأضاف أنه “ليس واضحًا إن كان المدعى عليهم تم إعلامهم بها في إيران”، مطالبًا الحكومة الكندية بأن تضمن إبلاغهم.

ولم يصدر عن الحكومة الإيرانية أي تصريحات بخصوص الدعوى حتى لحظة إعداد التقرير.

جوناه أرنولد يشارك والده مارك أرنولد، الذي ترافع في عدة دعاوى ضد إيران، من بينها دعوى استئنافية عام 2017، كانت سببًا في الحجز لمصلحة المدعين على مبلغ 1.7 مليار دولار أمريكي من الأرصدة الإيرانية في الولايات المتحدة.

وكان الحكم الصادر خاصًا بدعوى أقامها ذوو ضحايا أمريكيين في تفجيرات وعمليات قتل وخطف قضت محاكم أمريكية بأن إيران مسؤولة عنها.

وتحطمت طائرة ركاب من طراز “Boeing 737-800” تابعة لشركة “الخطوط الجوية الأوكرانية”، خلال تنفيذها رحلة من طهران إلى العاصمة الأوكرانية، في 8 من كانون الثاني الماضي، عقب إقلاعها بدقائق، ما تسبب بمقتل 176 شخصًا.

وفي 11 من كانون الثاني الماضي، نشرت هيئة الأركان العامة الإيرانية بيانًا اعترفت فيه بأن الطائرة أسقطت عن طريق “الخطأ” بصاروخ إيراني مضاد للجو.

وأمر رئيس القضاء الإيراني، آية الله إبراهيم رئيسي، منظمة القضاء العسكري بالإسراع في اتخاذ الإجراءات القضائية المتعلقة بحادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة