شركة “غولدن لاين” الفنية تشكر الأسد وتسعة آخرين للإفراج عن صاحبها

المنتج نايف الأحمر وزوجته ديالا (الصفحة الرسمية لشركة غولدن لاين في فيس بوك)

المنتج نايف الأحمر وزوجته ديالا (الصفحة الرسمية لشركة غولدن لاين في فيس بوك)

ع ع ع

شكرت شركة “غولدن لاين السورية” للإنتاج الفني 11 مسؤولًا في النظام السوري، عقب الإفراج عن صاحب الشركة، نايف الأحمر.

وأصدرت الشركة بيانًا، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك” اليوم 9 من شباط، جاء فيه شكرها لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، “لما عود أسرة الشركة عليه من رعاية رشيدة وعدالة عطوفة وحكمة منيرة”، بحسب تعبير البيان.

وأفرجت السلطات السورية عن المنتج السوري، نايف الأحمر، بعد اعتقاله على خلفية اتهامه بحيازته وتعامله بالدولار الأمريكي.

وقالت الصفحة الرسمية للشركة في “فيس بوك”، أمس 8 من شباط، إنه تم الإفراج عن الأحمر والمخرج، فادي السليم، ومدير الإنتاج، محمود شلش.

واعتقلت السلطات السورية كل من السليم وشلش رفقة الأحمر، في 28 من كانون الثاني الماضي.

شكر الشركة لم يتوقف على بشار الأسد، بل وجهت شكرها إلى قائد الفرقة الرابعة في الجيش السوري، ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام، وعشرة آخرين.

وشمل الشكر في بيان الشركة، رئيس الوزراء في حكومة النظام، عماد خميس، ووزير الداخلية محمد رحمون، ووزير العدل هشام الشعار، وأمين مجلس الوزراء، قيس خضر، والمخرج التلفزيوني والنائب في مجلس الشعب، نجدة أنزور، وحاكم مصرف سوريا المركزي حازم قرفول، ورئيس مكتب الأمن الوطني علي مملوك، ومدير فرع الأمن الجنائي ناصر ديب.

شكر الشركة للأسماء الواردة جاء “لجهودهم الحثيثة وتفهمهم الكامل لظروف الدراما السورية، ووضع الحلول العادلة والمنصفة”، بحسب تعبير البيان.

أصل القصة

إغلاق الشركة المنتجة لعشرات الأعمال الدرامية السورية منذ عام 2008، تم بتهمة “التعامل بالدولار”، بما يخالف المرسوم الذي أصدره رئيس النظام السوري، بشار الأسد، والقاضي بالتعامل الحصري بالليرة السورية داخل سوريا.

وبحسب المرسوم الذي نشرت مضمونه وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، في 18 من كانون الثاني الحالي، فإن كل شخص يتعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات “يعاقب بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة لا تقل عن سبع سنوات”.

كما يعاقب بـ”الغرامة المالية بما يعادل مثلي قيمة المدفوعات أو المبلغ المتعامل به أو المسدد أو الخدمات أو السلع المعروضة”، إضافة إلى مصادرة المدفوعات أو المبالغ المتعامل بها أو المعادن الثمينة لمصلحة مصرف سوريا المركزي.

تعاطف الفنانين السوريين

وعبر فنانون سوريون عن تضمنهم مع الأحمر وشركة “غولدن لاين”، وطالبوا رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بالإفراج عن الأحمر “وإنصاف الشركة”، بحسب منشوراتهم في “فيس بوك”، ووسائل التواصل الاجتماعي، من بينهم الممثلة قمر خلف والممثلة شكران مرتجى وغيرهن.

إغلاق الشركة دفع زوجة نايف الأحمر، ديالا الأحمر، للحديث عبر إذاعة “المدينة إف إم” المحلية، في 28 من كانون الثاني، للرد على الاتهامات الموجهة لزوجها وللشركة.

وقالت ديالا إنه منذ صدور المرسوم “لم تقم الشركة بأي عملية تحويل أو دفع”، مشيرة إلى أن عملية التوقيف تمت “بناء على مرسوم صادر في عام 2013”.

وبدأت الليرة السورية بالتراجع، بشكل حاد خلال الأشهر الماضية، تزامنًا مع فرض الولايات المتحدة الأمريكية ودول غربية حزمة من العقوبات الاقتصادية على حكومة النظام السوري.

كما لعبت الأزمة الاقتصادية في المصارف اللبنانية دورًا في تراجع قيمة الليرة السورية، بسبب صعوبة سحب رجال الأعمال السوريين أموالهم التي تم إيداعها خلال السنوات الماضية.

وتتعامل شركات الإنتاج السورية، عند بيع أعمالها إلى القنوات الفضائية العربية والأجنبية، بالدولار الأمريكي.

شركة “غولد لاين”

أُسست الشركة في عام 2006، وبدأت إنتاجها الفني عام 2008، عبر إنتاج مسلسل “بيت جدي”، من بطولة بسام كوسا وناجي جبر وأسعد فضة ووفاء موصلي، ومن إخراج رشاد كوكش، ثم أنتجت في العام التالي الجزء الثاني من المسلسل.

أنتجت الشركة ما يزيد على 28 مسلسلًَا خلال عشر سنوات، منها “خواتم” في عام 2014، والجزء الثاني من مسلسل “دنيا”.

ويعد مسلسل “هارون الرشيد” الذي أنتجته في عام 2018، أحد أضخم إنتاجاتها إلى جانب مسلسل “وردة شامية”.

وسّعت الشركة نشاطها الإنتاجي في عام 2018، وأنتجت عملين في لبنان هما مسلسل “حدوتة حب” (أنتجت منه جزأين) ومسلسل “الحب جنون”.

دخلت الشركة إنتاجات 2020 بمسلسلين، هما “هوس”، وهو مسلسل قصير من بطولة عابد فهد وهبة طوجي، ومسلسل “صقار”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة