fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بتنظيم مؤيدي الأسد.. حملة لإحياء ذكرى سليماني في إيطاليا

صورة قاسم سليماني في إيطاليا-(تويتر)

صورة قاسم سليماني في إيطاليا-(تويتر)

ع ع ع

أطلقت مجموعة مؤيدة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، حملة لإحياء ذكرى مقتل قاسم سليماني في إيطاليا، ما شهد رفضًا واستنكارًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووضعت مجموعة “جبهة التضامن الأوروبي من أجل سوريا” (ESFS)، صورًا لقائد “فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري” الإيراني السابق، قاسم سليماني، في كل أنحاء إيطاليا، بحسب ما نقل موقع “Middle East Eye“، أمس، الجمعة 14 من شباط.

وكُتب على أحد الملصقات على لافتة خارج “الكولوسيوم” في روما، “تكريمًا لقاسم سليماني”، كما كُتب بجانب الصورة، “هناك جنة أخرى، هذا هو مشهد المعركة، ساحة معركة وطنك”.

ورد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي على هذه الحملة بكل يقظة بعد ظهور صور سليماني، في المدن الإيطالية الكبرى مثل روما وميلانو وتورينو.

ونشر الناشط السوري، أسعد حنا، عبر حسابه الشخصي في “تويتر”، “أنا لا أعرف كيف تسمح إيطاليا لبعض المنظمات أن تضع هذه الملصقات للإرهابي سليماني”.

ووضع شعار “جبهة التضامن الأوروبي من أجل سوريا” على الملصقات، وهي مجموعة من الناشطين الذين يدعمون الأسد علانية.

وكتب على صفحة المجموعة عبر “فيس بوك”، إن الحملة امتدت من تورينو إلى باليرمو، من بولزانو إلى نابولي، وهدفت إلى تكريم “ذكرى رجل انتقل التزامه وتفانيه بقضية حرية الأمم وسيادتها وألهم ملايين الرجال والنساء الأحرار في العالم”.

واعتبرت أن “سليماني مثَّلَ ولا يزال، أحد أهم الرموز الوطنية في العالم”.

ووصفت المجموعة مقتل سليماني، الذي وقع في 3 من كانون الثاني الماضي، خارج مطار بغداد الدولي، بغارة جوية أمريكية، فور عودته من سوريا، بأنه “عمل لا مبرر له من البربرية”.

“جبهة التضامن الأوروبي من أجل سوريا” (ESFS)

تأسست “ESFS” في عام 2013، وكانت مسؤولة عن تنظيم المؤتمرات ورحلات التضامن إلى سوريا لدعم الأسد.

حاولت المجموعة أن تقدم نفسها على أنها غير حزبية، والمعروف أنها تحظى بدعم عدد من المنظمات اليمينية المتطرفة في أوروبا، بحسب ” Middle East Eye”.

ودعمت المجموعة في مظاهرات سابقة لها  الرئيس الإيطالي السابق، بينيتو موسوليني، مبرزة العلم السوري أو ملصقات الأسد.

ووفقًا لوكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا)، سافرت مجموعة ” ESFS”، إلى طرطوس على الساحل السوري في عام 2016، لتوصيل الإمدادات الطبية التي تبرع بها المجتمع السوري في إيطاليا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة