fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“شارع شيكاغو” يعيد ممثلين غائبين إلى الشاشة

من المؤتمر الصحفي الخاص بمسلسل شارع شيكاغو (صفحة قبنض الرسمية في فيس بوك)

من المؤتمر الصحفي الخاص بمسلسل شارع شيكاغو (صفحة قبنض الرسمية في فيس بوك)

ع ع ع

يتوالى الإعلان عن المسلسلات السورية التي ستخوض سباق الموسم الرمضاني المقبل، ومن بين هذه الأعمال، مسلسل “شارع شيكاغو” للمخرج محمد عبد العزيز في ثالث أعماله التلفزيونية، بعد مسلسلي “ترجمان الأشواق” و”صانع الأحلام”.

وأعلن عدة فنانين عن انضمامهم إلى طاقم العمل، منهم الممثلة نادين سلامة ودريد لحام.

كما يلعب أدوار العمل الممثلون عباس النوري وسلاف فواخرجي وأمل عرفة وتاج حيدر.

ولم تحضر نادين سلامة في أي عمل فني منذ عام 2016، عندما شاركت في مسلسل “صدر الباز” بدور مريم، وهو العام الذي شاركت فيه بأربعة مسلسلات دفعة واحدة.

وشاركت نادين في أكثر من 40 عملًا فنيًا منذ نهاية تسعينات القرن الماضي، وحقق بعض هذه المسلسلات نجاحًا كبيرًا، كمسلسل “التغريبة الفلسطينية” و”عصر الجنون” و”أهل الغرام” و”كثير من الحب، كثير من العنف”.

وأعلنت الشركة منذ شهر كانون الثاني الماضي، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك”، تباعًا عن الممثلين المشاركين في العمل، ومن بينهم شكران مرتجى ونادين خوري.

ومنذ عام 2014، لم يشارك دريد لحام في أي عمل تلفزيوني سوى مسلسل “ناس من ورق” العام الماضي، كضيف شرف في حلقة واحدة فقط.

#النجم_العربي #دريد_لحام رسميا في #شارع_شيكاغو #رمضان_2020 #تطبيق_وياك #قبنض_للإنتاج_الفني @z5weyyak

Gepostet von ‎Kaband Media قبنض ميديا‎ am Samstag, 15. Februar 2020

شارع شيكاغو

ويحكي المسلسل قصة فتاة تدعى “ميرامار”، تهرب في ستينيات القرن العشرين مع “بطل شعبي” وتلجأ إلى شارع يسمى “شارع شيكاغو” في العاصمة السورية دمشق، حتى حصول جريمة قتل.

وتتنوع الحكاية بين الزمن الحالي والستينيات، بحسب ما ذكر موقع “بوسطة” المختص بالأمور الفنية.

وشارع شيكاغو هو شارع حقيقي في دمشق، يتفرع من عن شارع “بور سعيد” بالقرب من منطقة جسر فيكتوريا وسط العاصمة، واشتهر بكثرة مشاكله بسبب وجود العديد من الملاهي الليلية فيه، قبل أن تستملكه الدولة في عام 1980 ويتحول إلى محلات تجارية.

إغراء بين الحضور والغياب

سبق أن تحدثت مواقع فنية عن مشاركة الممثلة “إغراء” في العمل، بعد غيابها عن الشاشات منذ عام 1992، باستثناء لقائين إعلاميين، آخرهما في عام 2018.

كما نشر مخرج العمل محمد عبد العزيز صورةً جمعته مع الممثلة الغائبة، عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك” في 19 من كانون الثاني.

إلا أن الممثلة عادت لتنفي مشاركتها في العمل، بعد خلاف حول أجرها مع الشركة المنتجة للعمل.

سينما..السينما – اغراء

Gepostet von Mohamad Abdul Aziz am Sonntag, 19. Januar 2020

وتعد “إغراء” أحد أشهر الممثلات السوريات في السينما السورية، في سبعينات وثمانينيات القرن الماضي، ومثلت في أكثر من 46 فيلمًا منذ نهاية الخمسينات، كما ألفت خمسة أفلام لعبت ببطولتها، وأخرجت أربعة أفلام أخرى.

وقالت إغراء في حديث مع مجلة “الأزمنة” المحلية، إن الفارق بين الأجر الذي طلبته، وذاك الذي عرضته الشركة المنتجة يصل إلى ستة ملايين ليرة سورية، كما نفت الممثلة في حديثها أي نية لإعادة التفاوض مع الشركة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة