fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أبناء رجل أعمال خاضع للعقوبات يسهمون بتأسيس شركة سورية

رجل الأعمال السوري خلال تكريمه لعناصر من قوات النظام السوري - 18 آب 217 (سفير المحبة والوفاء للوطن مازن الترزي فسي بوك)

ع ع ع

صدّقت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” في سوريا، على تأسيس شركة “الدانة غروب للاستثمارات” المحدودة المسؤولية، في مدينة دمشق، ويسهم فيها اثنان من أبناء رجل أعمال سوري خاضع لعقوبات اقتصادية.

ووفقًا لما نقله موقع “الاقتصادي” أمس، الأحد 16 من شباط، يتوزع رأس مال الشركة بين أمل سامي حسين، بنسبة 50%، وكل من علي الترزي، ودانا الترزي، بنسبة 25% لكل منهما، وهما ابنا مازن سمير الترزي، المقرب من النظام السوري، وخضع لعقوبات اقتصادية، كما اعتُقل في الكويت في وقت سابق، بتهمة “غسيل الأموال”.

وستعمل “شركة الدانة غروب للاستثمارات” في مجال الاستيراد والتصدير، وتجارة السيارات وقطع الغيار الخاصة بها، والإطارات، والأدوات الكهربائية والإلكترونية، وأجهزة الحاسب والموبايلات وإكسسواراتها، وتجارة مواد البناء والديكور والمفروشات.

كما ستعمل الشركة في تجارة المواد الغذائية والمنظفات، والألبسة والأقمشة والأحذية والحقائب والبياضات بجميع أنوعها، والجلود الطبيعية والصناعية، إضافة إلى تجارة الإكسسوارات والهدايا والعطورات وألعاب الأطفال.

من هو مازن سمير الترزي؟

مازن سمير الترزي هو رجل أعمال سوري الجنسية، مقيم في الكويت، والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “التنمية لخدمات النفط” في لبنان، ولـ”المجموعة التسويقية للدعاية والإعلان والنشر والتوزيع” في الكويت، وهو مدير ومؤسس “الشركة الوطنية للطيران” في سوريا.

رئيسة مجلس إدارة “الدانة غروب للاستثمارات”، أمل سامي حسين، أسهمت في تأسيس “الشركة الوطنية للطيران” إلى جانب الترزي، بنسبة 5% من رأسمال الشركة.

وأسس الترزي شركة “النما للتجارة والمقاولات” وشارك في تأسيس شركة “غروب فور” في سوريا.

أطلق الترزي في عام 2015 حملة بعنوان “راجعين يا سوريا”، تتضمن دعوة لعودة الشباب السوريين إلى سوريا مع التكفل بمصاريف عودتهم.

وأسس في عام 2017، مشروع “نسمة أمل” الذي يستهدف حالات المصابين والجرحى في قوات النظام السوري.

في آذار 2019، اعتقل الأمن الكويتي رجل الأعمال السوري مازن الترزي، المقيم في الكويت، بتهمة تبييض أموال لجهات خارجية، بالإضافة إلى طباعة منشورات من دون تراخيص، وفقًا لصحيفة “القبس” الكويتية.

ولقربه من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وضعت وزارة الخزانة الأمريكية مازن الترزي على لائحة العقوبات في 2015، وجمدت أصول ممتلكاته داخل أمريكا.

في حين فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية جديدة، في كانون الثاني 2019، طالت رجال أعمال وكيانات سورية على صلة بالنظام السوري، بينهم الترزي ورجل الأعمال سامر فوز ورامي مخلوف ابن خال بشار الأسد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة