fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السويد تدعو أوروبا للتدخل من أجل إدلب

وزيرة الخارجية السويدية، آنا ليند، مع نظرائها في الاتحاد الأوروبي-17 من شباط (Ann Linde/Facebook)

وزيرة الخارجية السويدية، آنا ليند، مع نظرائها في الاتحاد الأوروبي-17 من شباط (Ann Linde/Facebook)

ع ع ع

دعت وزيرة الخارجية السويدية، آنا ليند، الاتحاد الأوروبي إلى التحرك من أجل وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وكتبت ليند عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك” مساء أمس، الاثنين 17 من شباط، أنها أشارت خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إلى وجوب تحرك الاتحاد الأوروبي، والضغط على النظام السوري والمطالبة بوقف إطلاق النار.

وأكدت ضرورة وصول المساعدات الإنسانية لأكثر من مليون هارب من المدينة، واصفة الوضع في سوريا وإدلب بالمروع، وذلك بسبب القصف العشوائي على الأهداف المدنية بما فيها المستشفيات.

وزادت السويد من المساعدات الإنسانية إلى المنطقة بمقدار 374 مليون كرونة سويدية إضافية (38 مليون دولار أمريكي)، بحسب ما جاء في منشور وزيرة الخارجية السويدية.

وسبق للسويد أن خصصت 374 مليون كرونة للأزمة السورية هذا العام، بحسب وصفها.

كما دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 16 من شباط الحالي، روسيا إلى وقف دعمها للنظام السوري، معربًا عن قلقه إزاء تدهور الأوضاع في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

في حين رد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أمس الاثنين، أن موسكو ستواصل دعمها لعمليات النظام ضد من وصفهم بـ”الإرهابيين”، وفق وكالة “إنتر فاكس” الروسية.

وتتذرع روسيا في دعمها لقوات النظام في معارك إدلب وحلب بالاتفاق الذي وقعته مع تركيا في مدينة سوتشي في أيلول 2018، وخاصة البند الذي يتحدث عن إخراج “الجماعات الإرهابية” من المنطقة.

في حين تقول تركيا إن روسيا خرقت الاتفاق، عبر السماح للنظام بتجاوز نقاط المراقبة التركية المنتشرة في سوريا، والتي ينص عليها اتفاق “سوتشي” المتعلق بإدلب.

وفي أيلول 2018، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب تُحظر فيها الأعمال العدائية.

وقُتل منذ ذلك التاريخ، أكثر من 1800 مدني في هجمات يشنها النظام السوري والقوات الروسية، منتهكين بذلك الاتفاق المذكور، وتفاهمًا لتثبيته بدأ تنفيذه في 12 من كانون الثاني الماضي.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة