fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

لسوق شبان إلى الخدمة الإلزامية.. حملة مداهمات للنظام في دير الزور

عناصر تابعون لقوات النظام السوري في مدينة البوكمال بدير الزور - 21 من تشرين الثاني 2017 (سانا)

ع ع ع

شنت قوات النظام السوري حملة مداهمات في مدينة دير الزور، وساقت شبان للتجنيد الإجباري.

وقالت صفحات محلية، اليوم، الجمعة 21 من شباط، إن النظام مستمر في شن حملات داخل أحياء مدينة دير الزور بحثًا عن المتخلفين عن الخدمة الإلزامية، بالإضافة إلى المطلوبين للاحتياط.

وذكر صفحة “نهر ميديا“، اليوم، أن حصيلة من ساقهم النظام خلال الأيام الماضية وحتى اليوم الجمعة، وصلت إلى إلى 150 شابًا من المدينة.

في حين أكدت صفحة “دير الزور 24” في وقت سابق، وجود حملات اعتقال بحق الشباب في مدينة دير الزور، لكنها لم تحدد العدد، مشيرة إلى أنهم بالعشرات.

وأشارت صفحة “نهر ميديا” إلى أن قوات النظام كثفت الدوريات في شوارع المدينة، بحثًا عن مطلوبين للخدمة الإلزامية، مشيرة إلى أنه من تم اعتقالهم نقلوا إلى مركز التجميع في “الفوج 137” التابع لـ “الفرقة 17” (15 كم جنوب مدينة ديرالزور)، ليستلموا لباسهم وعتادهم العسكري.

وأضافت الصفحة أن قوات النظام زجّت بعشرات الشباب ممن ساقتهم على مدى الأيام الماضية، في بادية دير الزور، للمشاركة في الحملة العسكرية ضد خلايا تنظيم “الدولة”.

وسبق أن تحدثت صفحات محلية تابعة للنظام في دير الزور عن هجمات متكررة لتنظيم الدولة على مواقع النظام في ريف دير الزور.

ومنذ كانون الأول 2019، زاد تنظيم “الدولة” من عملياته التي تستهدف قوات النظام السوري و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في دير الزور والحسكة والرقة، بحسب بيانات تنشرها وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم بشكل شبه يومي.

وخلال العامين الماضيين، انحسر نفوذ التنظيم في العراق وسوريا، ليقتصر وجوده على جيوب متوزعة في مناطق البادية السورية الممتدة من ريف حمص حتى دير الزور.

وانتهى نفوذ تنظيم “الدولة” في مناطق شرق الفرات، في آذار 2019، عبر عملية عسكرية خاضتها “قسد” بدعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، وقضت من خلالها على آخر معاقله في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة