fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصطلح رياضي

ماذا تعرف عن مصطلح “كاتيناتشو”

المنتخب الإيطالي في عام 2006 اتبع طريقة الكاتيناتشو (موقع بينتر ريست)

ع ع ع

يعرف المنتخب الإيطالي بطريقة لعبه الدفاعية، ومن هنا ظهر مصطلح “الكاتيناتشو” في إيطاليا.

يعتمد “كاتيناتشو” على الدفاع المنظم من قبل الفريق في انتظار الفرصة لشن هجمة معاكسة (مرتدة) سريعة ومنظمة على مرمى الخصم وتسجيل الهدف، عبر استغلال المساحات الخلفية التي يتركها الفريق الآخر في أثناء الهجوم.

يشبه هذا التكتيك، ما يعرف في العالم العربي بخطة “الحافلة”، إلا أن الفارق يكمن في وجود لاعب “الليبرو” أو “الكناس” كما يعرف باللغة العربية، وهو لاعب خط وسط بالأساس ومهمته الأساسية الوقوف خلف خط الدفاع ومساندته، ثم البدء بالهجمة المرتدة من الخلف.

كما يكمن الفارق الثاني في أن “الحافلة” تتعامل بشكل أكبر مع التنظيم والتأمين الدفاعي في الثلث الأخير من الملعب، بعكس “الكاتيناتشو”، بحسب موقع “sportskeeda“، وبالتالي يصبح الفارق الأكثر وضوحًا هو أن “الحافلة خطة دفاعية بحتة”، بينما يمكن إطلاق “استراتيجية الهجوم المضاد” على “الكاتيناتشو”.

يعتمد “الكاتيناتشو” على خطط 4-2-3-1 أو 3-5-2 أو 4-4-1-1

وبدأ أسلوب “الكاتيناتشو” بالظهور للمرة الأولى بين عامي 1930 و1940، من قبل المدرب النمساوي كارل رابان في سويسرا، الذي درب فريقًا ضعيفًا جسديًا وفنيًا، ما اضطره لابتكار خطة تساعده على تحدي الفرق الأكثر قوة، بحسب موقع “thefalse9“.

إلا أن المصطلح اكتسب زخمًا أكبر وانتشر عالميًا مع اعتماده من قبل المدرب الأرجنتيني هيلينيو هيريرا في ستينيات القرن العشرين، في أثناء تدريبه لفريق إنتر ناسيونال في إيطاليا، واكتسب هذا الأسلوب اسمه الحالي “الكاتيناتشو” من الكلمة الإيطالية التي تعني “الباب المقفول”، بحسب موقع “sportskeeda“.

تفعيل هذا الأسلوب من قبل هيريرا أدى إلى تحقيق الإنتر بطولة الدوري ثلاث مرات، بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا مرتين.

مع ظهور مصطلح “الكرة الشاملة”، وتحديدًا مع المنتخب الهولندي ولاعبه يوهان كرويف في سبعينيات القرن العشرين، التي تنادي بالسيطرة على المساحات وتوسيعها عند الاستحواذ، بدأ “الكاتيناتشو” بالتلاشي، حتى عاد للظهور مع المنتخب الألماني في عام 1990، والمنتخب الإيطالي مجددًا عام 2006، عندما استطاع تحقيق بطولة كأس العالم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة