fbpx

إسرائيل تقصف دمشق للمرة الرابعة منذ بداية 2020

صورة للقصف الإسرائيلي الذي استهدف دمشق-6 من شباط (سانا)

صورة للقصف الإسرائيلي الذي استهدف دمشق-6 من شباط (سانا)

ع ع ع

شنت إسرائيل غاراتها الثالثة على العاصمة السورية دمشق خلال شهر، والرابعة منذ بداية العام الحالي، كان آخرها فجر اليوم في 24 من شباط.

وأعلن الجيش الإسرائيلي شنه سلسلة من الغارات ضد أهداف تابعة لمنظمة “الجهاد الإسلامي” جنوب مدينة دمشق، وقطاع غزة.

ونشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه في “تويتر”، أن الغارات استهدفت موقعًا للحركة في منطقة عدلية في ريف دمشق.

ووفقًا لأدرعي فإن الغارات جاءت ردًا على محاولة تنفيذ عملية على السياج الأمني، وإطلاق صورايخ من غزة باتجاه إسرائيل. 

من جهتها نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن مصدر عسكري، تصدي الدفاعات الجوية السورية لموجة من الغارات الإسرائيلية نفذت من فوق الجولان السوري على محيط دمشق مدمرة معظمها.

وكان النظام السوري قد أعلن بالصيغة ذاتها تصدي مضاداته الجوية لأهداف معادية في سماء دمشق، في 14 من شباط الحالي، مسقطًا عددًا منها.

كما أعلن النظام، في 6 من شباط، عن تصديه لقصف إسرائيلي طال مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري في محيط العاصمة، في مناطق الكسوة ومرج السلطان، وكذلك في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وهذه هي المرة الثالثة خلال شهر التي تتعرض فيه العاصمة السورية دمشق للقصف.

أما القصف الرابع، فشنه الطيران الإسرائيلي ونفذ غارات عدة، في 15 من كانون الثاني الماضي، حين استهدف مطار “تي فور” من جهة منطقة التنف.

واعتادت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية عدم التصريح عن الضربات العسكرية التي تنفذها في سوريا خلال السنوات الماضية، إلا في حالات تصفها بـ”الدفاعية”.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة